أميركا أون لاين تسعى لمنافسة مايكروسوفت   
الخميس 1422/5/6 هـ - الموافق 26/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت شركة "أميركا أون لاين" في تطبيق إستراتيجية للحصول على امتيازات جديدة لمنتجات وبرامج الشركة على أجهزة الكمبيوتر، وشرعت بالفعل في التفاوض مع كبرى الشركات المنتجة لأجهزة الكمبيوتر للتوصل إلى اتفاقات بهذا الشأن.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن مسؤولي "أميركا أون لاين" ( A.O.L) يسعون لإقناع منتجي الكمبيوتر بمنح أفضلية لمنتجات وبرامج الشركة في مجال خدمات المعلومات والإنترنت. وأضافت الصحيفة أن أميركا أون لاين تحاول الدخول في منافسة جادة مع مايكروسوفت في مجال برامج الاتصالات والمعلومات عبر الإنترنت.

وقدم المسؤولون في هذه المفاوضات إغراءات مادية كبيرة لمصنعي الكمبيوتر وصلت إلى نسبة عمولة تبلغ 45 دولارا عن كل مستخدم جهاز كمبيوتر يعتمد على برنامج "A.O.L" في الدخول إلى شبكة الإنترنت بدلا من برنامج "مايكروسوفت".

ويحاول المسؤولون إنهاء هذه المفاوضات قبل 24 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل موعد طرح برنامج "ويندوز. إكس. بي" الجديد لشركة مايكروسوفت.

وكانت شركة مايكروسوفت قد بادرت يوم 11 يوليو/ تموز الماضي بالتفاوض مع الشركات المصنعة للكمبيوتر بشأن إمكانية السماح لهم بوضع برامج أخرى على نظام "ويندوز" إلى جانب برامج مايكروسوفت. وتهدف هذه المفاوضات إلأى نفي الاتهامات الموجهة للشركة من الحكومة الفدرالية بانتهاك قوانين منع الاحتكار. وبدأت المفاوضات فور صدور الحكم بإلغاء قرار محكمة أميركية بتقسيم الشركة التي يملكها بيل غيتس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة