بريتني سبيرز ترفع دعوى على مجلة أميركية بتهمة القذف   
الثلاثاء 1426/11/20 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)

سبيرز وزوجها دحضت القصة الجنسية والمجلة تمسكت بها (رويترز)
تقدمت المغنية الأميركية بريتني سبيرز بدعوى قضائية على مجلة "يو.إس. ويكلي" تتهمها فيها بنشر قصة ملفقة عنها وعن وزوجها وأنهما صورا معا شريط فيديو إباحيا.

وطالبت سبيرز وزوجها الراقص كيفن فيدرلين بالتعويض أمس الاثنين أمام المحكمة العليا في لوس أنجلس عما لحق بهما من ضرر بدفع عشرة ملايين دولار عما لحقهما من أضرار بسبب قصة نشرتها المجلة في باب "أخبار ساخنة" في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأفادت الدعوى بأن المجلة ذكرت أن سبيرز وزوجها قالا للمحامين إن "أحد العاملين في منزلهما يهددهما بنشر لقطات جنسية لهما" وأن سبيرز تخشي من "انتشار الشريط".

وجاء في الدعوى أيضا أن القصة نشرت بالعنوان التالي "بريتني وكيفن.. شريط جنسي سري.. الوالدان الجديدان لديهما ما يخافانه.. شريط ساخن من عام 2004" وذلك بعد نحو شهر من ولادة سبيرز لطفلها الأول.

وذكرت المجلة أن سبيرز (24 عاما) وفيدرلين (27 عاما) أعطيا المحامين نسخة من الشريط وشاهداه معهم.

ودحضت سبيرز كل ما نشرته المجلة قائلة بأن القصة لا أساس لها من الصحة فلا يوجد شريط جنسي ولا أحد يهدد بفضحهما ولم يعرض أي شريط بهذا الشكل على المحامين.

وتقول الدعوى أن المجلة رفضت سحب القصة وتمسكت بصحة تقريرها. ولم يكن لدى متحدثة باسم المجلة أي تعقيب فوري على الدعوى القضائية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة