قمة آسيوية أفريقية لإحياء التعاون المشترك   
الخميس 1426/3/5 هـ - الموافق 14/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
أجهزة الأمن الإندونيسية اتخذت إجراءات مشددة (رويترز-أرشيف)
تعقد في جاكرتا الشهر الحالي قمة آسيوية أفريقية يشارك بها وفود من مائة دولة بينهم 60 من الرؤساء.

وقد فرضت السلطات الإندونيسية إجراءات أمن غير مسبوقة حيث نشرت نحو خمسين ألفا من جنودها، وشنت حملة اعتقالات واسعة بصفوف الجماعات الإسلامية التي يشتبه في تورطها بسلسلة من التفجيرات الأخيرة بجاكرتا.  
 
ومن المقرر أن تشارك وفود الدول في حفل لإحياء الذكرى الخمسين لتدشين المؤتمر الآسيوي الأفريقي في باندونغ عام 1955، والتي شكلت في ذلك الوقت أول تنظيم جماعي من جانب دول العالم الثالث.

وقالت مصادر مسؤولة بالعاصمة إن القمة ستبحث مواجهة ما أسمته الإرهاب وسبل التحرك لمنع وقوع الهجمات الإرهابية, مشيرة إلى أن وزراء خارجية الدول المشاركة سيعقدون عدة اجتماعات بجاكرتا للتنسيق بشأن جدول أعمال القمة التي تعقد يومي 22 و23 الجاري.

وأعلنت وزارة الخارجية أن أحد الأهداف المهمة للقمة هو تدعيم الروابط القائمة بين دول آسيا وأفريقيا، مشيرة إلى أنه سيتم إعلان دعم قيام الدولة الفلسطينية المستقلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة