مقتل 7 وخطف 20 بأعمال عنف في الفلبين   
الأحد 1424/3/4 هـ - الموافق 4/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من آثار أعمال العنف بالفلبين (أرشيف)
أكد مصدر عسكري أن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا في جنوب الفلبين في اشتباك بين قوات الأمن ومجموعة مؤلفة من نحو 70 شخصا اقتحموا بلدة سيوكون بجزيرة مندناو الواقعة على بعد 800 كلم جنوبي مانيلا، وهاجموا مجلس المدينة وسوقا عامة ومستشفى.

وأوضح المصدر أن من بين القتلى ثلاثة جنود وشرطيا وثلاثة مدنيين، كما خطف المسلحون أثناء انسحابهم 20 مدنيا على الأقل من بينهم زوجة رئيس البلدية وابنه، مشيرا إلى أن الهجوم وقع قبيل احتفال لأهل البلدة.

وعبر مسؤولون عن خشيتهم من وقوع مزيد من القتلى والجرحى إذ إن قتالا متفرقا مازال مستمرا في البلدة، وتوقعت القوات المسلحة أن يكون من بين المسلحين رجال من جبهة تحرير مورو الإسلامية وجماعة أبو سياف التي تتهمها واشنطن بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة.

ورغم جهود بدء محادثات سلام مع جبهة تحرير مورو فإن الاشتباكات زادت بين الثوار والجنود منذ أن اجتاحت قوات الجيش معقلا رئيسيا لهم في فبراير/ شباط الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة