دور اليونان في مجازر المسلمين في سربرنيتشا   
الأربعاء 1426/5/23 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:42 (مكة المكرمة)، 10:42 (غرينتش)

بوسنية تبكي قرب نعوش مجموعة من الذين قتلوا في مجازر سربرنيتشا (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة إندبندنت الصادرة اليوم الأربعاء إن اليونان فتحت تحقيقا قضائيا لمعرفة مدى تورطها في مجزرة سربرنيتشا التي وقعت في البوسنة عام 1995 وراح ضحيتها 8000 مسلم.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدعيا عاما في مدينة أثينا أعلن عن إجراء تحقيق أولي لمعرفة الدور الذي لعبه المتطوعون اليونانيون في تلك المجزرة التي توافق ذكراها العاشرة 11 يوليو/تموز القادم.

يذكر أن اليونان كان حليفا رئيسيا لنظام الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش خلال الحروب الانفصالية التي عرفتها يوغسلافيا خلال تسعينيات القرن الماضي, إلا أن الدور الذي لعبته القوات شبه العسكرية اليونانية التي كانت تقاتل بجانب الصرب لم يخضع بعد لتحقيق شامل.

وقد أعلن في اليونان وعلى نطاق واسع بعيد تلك المجزرة عن دور يوناني فيها, إلا أن المحاربين اليونانيين الذين شاركوا في تلك العملية اختاروا الابتعاد عن الأنظار لاحقا مخافة المثول أمام محكمة جرائم الحرب الدولية.

جثث لأطفال بوسنيين قتلوا في مجزرة سربرنيتشا
(الفرنسية-أرشيف)
وقالت الصحيفة إن أربعة من المفرزة اليونانية حصلوا على ميداليات شرف من الزعيم الصربي البوسني ردوفان كرادتش بعد شهر واحد من سقوط سربرنيتشا.

وكان تقرير للقوات الهولندية التي كانت مكلفة بحفظ السلام في تلك المدينة قد وصف كيف أن الوحدة التي قامت بالمجزرة كانت ترفع العلم اليوناني, كما أنه كشف عن أن اليونان أرسلت سفنا محملة بالسلاح إلى صرب البوسنة مما يتعارض مع العقوبات الدولية آنذاك.

ويفصل التقرير بعض ما جاء في مكالمات جرت بين المتطوعين اليونانيين والقائد الصربي راتكو ملادتش, الذي تبحث عنه القوات الدولية لتقديمه للمحاكمة بتهمة اقتراف جرائم في حق الإنسانية, يحثهم فيها على رفع العلم اليوناني فوق سربرنيتشا وتسجيل تلك الحادثة لأغراض إعلامية.

من جهة أخرى, ينتظر أن يمثل هذا التحقيق بداية لتحديد الدور الذي لعبه اليونان خلال تأييده للتجاوزات التي قام بها القوميون الصرب خلال تلك الفترة.

وكانت الحكومة اليونانية قد رفضت في السابق دعوات بإجراء تحقيق في التجنيد الذي خضع له مواطنوها في فرق شبه عسكرية قاتلت إلى جانب الصرب في التسعينيات.

ونقلت الصحيفة عن وزير العدل اليوناني آناستاسيوس باباليغوراس قوله -أمام جلسة للبرلمان اليوناني يوم الجمعة الماضي- إن اليونانيين شاركوا في تلك المجازر لكن أفراد الجيش لم يشاركوا فيها.

يذكر أن مقالا في الصحيفة اليونانية اليومية أثنوس بشأن الأعمال "الشجاعة" للمتطوعين اليونانيين في سربرنيتشا وجد صدى كبيرا بين القراء الذين عبر كثير منهم عن رغبته في الانضمام إلى المقاتلين المتطوعين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة