ثري يؤيد قيادة بلير للاتحاد الأوروبي   
الأحد 21/10/1430 هـ - الموافق 11/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
رجل أعمال أوكراني ثري يؤيد رئاسة بلير للاتحاد الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة صنداي تايمز أن توني بلير، المفضل ليصير أول رئيس للاتحاد الأوروبي، تلقى عشرات الآلاف من الدولارات من ملياردير يدير حملة انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي.
 
وكان فيكتور بينتشك الذي يسعى لضم بلاده لعضوية الاتحاد، قد استأجر ستيفن بايرز، وهو وزير سابق بحزب العمال البريطاني، للتعجيل بالأمر وقيل إنه دفع لبلير ليلقي خطابا هاما في أوكرانيا.
 
كذلك يستعد دبلوماسيون أوكرانيون للبدء في دعوى لعضوية الاتحاد مع بداية العام القادم ويدرسون جعل بلير حليفا رئيسيا.
 
يذكر أن عددا من الدول الأوروبية تؤيد علاقات اقتصادية أقرب مع أوكرانيا لكنها لم تدعم مباشرة دعوى الانضمام. وبعض الدول، بما في ذلك ألمانيا، قلقة من أن تقارب العلاقات مع أوكرانيا قد يهدد العلاقات مع روسيا.
 
ومن المتوقع أن توضع نشاطات بلير التجارية وعلاقاته برجال أعمال بارزين مثل بينتشك تحت المجهر في أي حملة لرئاسة الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أيضا أن يناقش رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون وزعماء آخرون هذا الشهر تفاصيل هذا الدور وعقد التوظيف للرئاسة.
 
ومن المعلوم أن بينتشك أسس ما يعرف بـ"يالطا يوروبيان إستراتيجي" (شبكة دولية) للترويج لانفتاح أوكرانيا على العالم ودعم عضويتها للاتحاد الأوروبي. ويترأس الشبكة وزير التجارة البريطاني السابق بايرز، وكان بلير قد حضر اجتماعها السنوي في مدينة يالطا الأوكرانية العام الماضي وألقى الخطاب الرئيسي.
 
وكان بلير قد حضر أيضا إحدى الوقائع التي رعاهها بينتشك في قمة دافوس بسويسرا هذا العام مع مجموعة من الشخصيات البارزة. لكن لم يدفع له في هذا اللقاء وهذا ما أكده متحدث باسم بلير لكنه لم يعلق على ظهوره في يالطا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة