تشيني يختتم جولته والأردن يطالب باستجابة للمبادرة العربية   
الثلاثاء 1428/4/28 هـ - الموافق 15/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:08 (مكة المكرمة)، 3:08 (غرينتش)

نائب الرئيس الأميركي حرص على زيارة دول أصبحت تعرف بالرباعية العربية (الفرنسية)

اختتم ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي جولته في المنطقة بمباحثات مع ملك الأردن عبد الله الثاني.

وشملت جولة تشيني أيضا العراق والإمارات ومصر والسعودية وقال المراقبون إنها سعت لحشد التأييد العربي للحكومة العراقية وسياسات واشنطن تجاه العراق.

كما حاول نائب الرئيس الأميركي إقناع دول المنطقة بتأييد جهود واشنطن للحد مما تعتبره نفوذا إيرانيا متزايدا في المنطقة.

وخلال محادثات العقبة حذر ملك الأردن من نفاد الوقت أمام إمكانية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بموجب مبادرة السلام العربية.

وبحسب بيان للديوان الملكي الأردني قال عبد الله إن المبادرة العربية -التي أعادت قمة الرياض تفعيلها- ما زالت تمثل فرصة للمضي قدما في السلام وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، وأضاف أن "عامل الوقت ليس في صالح أحد".

واقترح ملك الأردن تحديد إطار زمني لتحقيق نتائج ملموسة على الأرض فيما يختص بعملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، وحث الولايات المتحدة على المساعدة في إعادة الفلسطينيين وإسرائيل إلى مائدة المفاوضات بهدف التوصل إلى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية.

وفيما يختص بالملف العراقي أكد عبد الله الثاني ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية ومشاركة جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السياسية. وأضاف بيان الديوان الملكي أن "ترسيخ الأمن واستعادة الاستقرار للعراق مصلحة أردنية كما هو مصلحة عراقية في غاية الأهمية".

وأكد الأردن أيضا دعمه للتوصل إلى حل سلمي لأزمة البرنامج النووي الإيراني، ما يؤدي إلى تجنيب المنطقة مزيدا من التوترات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة