شرودر يتفادى هزيمة جديدة لحزبه   
الثلاثاء 21/8/1425 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

خسارة قوبلت بارتياح (أرشيف)
تفادى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يتزعمه المستشار الألماني غيرهارد شرودر خسارة جديدة في انتخابات محلية جرت أمس الأحد للفوز بولاية ثالثة عام 2006 بعد سلسلة هزائم انتخابية استمرت 18 شهرا.

وأظهرت النتائج تراجع تأييد الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنحو 202 نقطة ليصل إلى 31.7% في الانتخابات البلدية بولاية نورث راين فستفاليا كبرى ولايات ألمانيا التي يقطنها 18 مليون نسمة. 

ورغم أن هذه أسوأ نتيجة للحزب الديمقراطي الاشتراكي في الولاية فقد قوبلت بارتياح عقب سلسلة من الهزائم الانتخابية وبعد احتجاجات داخل الحزب ومظاهرات علنية ضد أكبر خفض لإعانات الرعاية الاجتماعية في نصف قرن. 

يأتي هذا بعد أخبار طيبة لحزب شرودر عن خسارة فادحة تعرض لها الاتحاد الديمقراطي المسيحي الأسبوع الماضي في ولايتين شرقيتين وفي أعقاب استطلاع للرأي يشير إلى أن غالبية الألمان يؤيدون إصلاحات شرودر الاقتصادية.  

يذكر أن الإصلاحات الاقتصادية التي طرحها شرودر في مجالات الصحة والمعاشات وسوق العمل والضرائب أثارت حفيظة الكثيرين من الألمان الذين اعتادوا على مزايا سخية في قطاع الرعاية الاجتماعية. 

في السياق نفسه ورغم خسارة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ وانخفاض شعبيته بنحو سبع نقاط تقريبا لتصل إلى 43.4% فسيظل أقوى حزب.

ومني الحزب بخسائر فادحة في بعض مدن منطقة روهر الصناعية بما في ذلك آخن ودورتموند حيث تراجعت نسبة تأييده إلى 10%. 

أما حزب الخضر شريك الحزب الديمقراطي في الائتلاف الحاكم فتقدم بحوالي ثلاث نقاط لتصل نسبة تأييده إلى 10.3
%. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة