الأمير عبد الله يدعو السعوديين إلى نبذ التطرف   
الثلاثاء 1423/8/9 هـ - الموافق 15/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله بن عبد العزيز

دعا ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز مواطنيه إلى الابتعاد عن التطرف قائلا إن الإسلام هو دين الاعتدال. ونقلت وكالة الأنباء السعودية في وقت متأخر الليلة الماضية عنه قوله في احتفال جامعي "أدعو شخصيا أبناءنا طلاب اليوم ورجال المستقبل وجميع المواطنين إلى التمسك بورعهم الديني دون إفراط، لأن الإسلام دين الاعتدال والحكمة".

وأضاف أنه مع التمسك بالدين "علينا أن نحذر من تيارات الانحراف من جانب، ومن تيارات الإفراط والتطرف من جانب آخر".

وجاءت تصريحات ولي العهد السعودي إثر بيان نشر أمس الاثنين صادر عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، أشاد فيه بالهجمات التي وقعت الأسبوع الماضي على مشاة البحرية الأميركية في الكويت وعلى ناقلة نفط فرنسية قبالة سواحل اليمن، وحث فيه المسلمين على الاتحاد في مواجهة الأميركيين واليهود.

وكانت السعودية قد أعربت عن قلقها مؤخرا إزاء الأمن في منطقة الخليج بعد اعتقال السلطات الكويتية لخلية على صلة بتنظيم القاعدة. يذكر أن السعودية تعرضت لحملات من أعضاء في الكونغرس الأميركي ووسائل إعلام أميركية عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

ووجهت إلى السعودية اتهامات أميركية بتصدير "الإسلام الراديكالي" والإرهاب في أنحاء العالم. كما وصف تقرير لمؤسسة استشارية لوزارة الدفاع الأميركية السعودية بأنها تدعم الإرهاب على كل مستوياته، ودولة معادية للولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة