ضحايا سيول الجزائر يتجاوزون 600 قتيل   
الثلاثاء 1422/8/26 هـ - الموافق 13/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من أثار الفيضانات في الجزائر
تجاوز عدد ضحايا السيول التي اجتاحت الجزائر قبل أيام 600 قتيل اليوم. وقال رجال الإنقاذ إن أغلب حالات الوفاة وقعت في العاصمة الجزائر.

وقال مسؤول في الدفاع المدني طلب عدم الكشف عن اسمه لإحدى الوكالات الغربية إنه تم العثور على 39 جثة منذ مساء أمس وسط الأوحال والأنقاض في بلدية وادي قريش، وهي من أشد بلديات مدينة الجزائر تأثرا بالسيول التي لم تشهد البلاد مثيلا لها منذ 40 عاما.

وبذلك ارتفع عدد الضحايا إلى 618 على الأقل منهم 577 قتلوا في العاصمة، في ثاني أسوأ كارثة طبيعية تتعرض لها الجزائر منذ استقلالها عام 1962.

وكانت الأرقام الرسمية التي نقلتها وسائل الإعلام المملوكة للدولة أفادت أمس أن 579 شخصا قتلوا وجرح 316 آخرون ومازال عشرة في عداد المفقودين. وسقط معظم الضحايا يوم السبت في أحياء بلدية باب الواد الفقيرة حيث اكتسحتهم المياه المتدفقة في الشارع الرئيسي أو دفنوا تحت أنقاض منازلهم أو حوصروا في سياراتهم.

من ناحية أخرى عثر رجال الإنقاذ اليوم على فتاة وصبي معوق على قيد الحياة تحت حطام كشك في سوق بوادي قريش، وقال رجال الإنقاذ إنهم عثروا عليهما بالاستعانة بالكلاب المدربة تحت مترين من الأنقاض والأوحال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة