تكرار نشر الجنود بمناطق القتال يسبب لهم مشاكل عقلية   
الجمعة 1429/2/29 هـ - الموافق 7/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)
الدراسة أشارت لارتفاع معدلات الانتحار بين الجنود بالعراق وأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
 
أظهرت دراسة نشرها الجيش الأميركي الخميس أن تكرار نشر الجنود الأميركيين في مناطق القتال يؤثر بشكل كبير على صحتهم العقلية.
 
وأظهرت الدراسة التي أجراها فريق خاص بالصحة النفسية تابع للجيش في العراق وأفغانستان في العام 2007 كذلك أن الجنود أقل استعدادا للإبلاغ عن أي مخالفات أخلاقية يرتكبها زملاؤهم مقارنة مع العام 2006.
 
وأكدت الجنرال غيل بولوك نائب رئيس الجهاز الطبي في الجيش الأميركي أن النتائج مطابقة لدراسات سابقة للصحة العقلية للجنود وتظهر آثار الحرب الطويلة.
 
وذكرت في تقريرها أن الجنود الذين ينتشرون لمدد متعددة يعانون ضعف روحهم المعنوية ويعانون مزيدا من مشاكل الصحة العقلية والضغط الناتج عن عملهم.
 
وطبقا للدراسة فإن نحو ثلث الجنود الذين ينتشرون في المناطق القتالية للمرة الثالثة أو الرابعة يعانون مشاكل عقلية مقارنة مع 18.5% من الذين ينتشرون للمرة الثانية و11.9% من المنتشرين للمرة الأولى.
 
وبلغ المعدل الإجمالي للجنود الذين يعانون من أعراض أو مشاكل الضغط النفسي 17 إلى 18% حسب الجيش. وأشار التقرير كذلك إلى ارتفاع معدلات الانتحار بين الجنود المنتشرين في العراق وأفغانستان مقارنة مع المعدلات التاريخية للانتحار في الجيش.
 
وكان الجيش الأميركي مدد مدة الانتشار في مناطق القتال من 12 إلى 15 شهرا  مطلع 2007 نظرا للحاجة إلى نشر مزيد من الجنود في العراق وتصاعد العمليات المسلحة في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة