جاكرتا: اتهام ابنة سوهارتو باختلاس أموال الدولة   
السبت 1421/11/25 هـ - الموافق 17/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توتوت لدى وصولها
إلى قسم الشرطة للاستجواب (أرشيف)

وجه الادعاء العام في  إندونيسيا الاتهام إلى توتوت الابنة الكبرى للرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو بالحصول على ملايين الدولارات بطرق غير شرعية من مشروع خط أنابيب نفط في جاوا لصالح شركة النفط الحكومية.

ونقلت جريدة جاكرتا بوست عن متحدث باسم مكتب النائب العام قوله للصحفيين إنه تم جمع أدلة كافية لاعتبار توتوت هارديانتي ركمانا مشتبها بها في قضية فساد في إطار مشروع سابق لإنشاء خط أنابيب نفط طوله 320 كيلومترا في جاوا.

وقال المتحدث إن توتوت ترأست مجموعة شركات أوكل لها تنفيذ المشروع عام 1987، ولكن عندما ألغي المشروع عام 1992 تقاضت شركة تمتلكها توتوت مبلغ 36.69 مليون دولار من شركة النفط الحكومية بيترامينا عام 1993 بعد أن قالت إنها أنهت 14% من العمل.

وأشار المتحدث إلى أن شركة توتوت أنجزت فقط 6.4% من العمل المطلوب وليس 14%، وأن المبلغ الذي يجب دفعه لشركتها لا يتجاوز 14 مليون دولار، مما تسبب في خسارة الحكومة أكثر من 22 مليون دولار.

وهذه هي المرة الثانية منذ سقوط سوهارتو عام 1998 التي يلاحق فيها القضاء أحد أبنائه لاتهامات تتعلق بالفساد والحصول على أموال حكومية بطرق غير مشروعة.

ومازال تومي وهو أصغر أبناء سوهارتو مختفيا عن الأنظار للتهرب من تنفيذ حكم بالسجن لمدة 18 شهرا أصدرته محكمة إندونيسية بحقه بعد إدانته في قضية فساد تتعلق ببيع أراض مع وكالة توزيع الغذاء التابعة للدولة "بولوغو".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة