انتخابات عامة بالإكوادور والرئيس الحالي يتجه للفوز   
الأحد 1430/5/2 هـ - الموافق 26/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:53 (مكة المكرمة)، 19:53 (غرينتش)

الرئيس الإكوادوري رافييل كوريا رافعا يديه بعد الإدلاء بصوته (الفرنسية)

يتجه رئيس الإكوادور اليساري رافييل كوريا للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات العامة التي جرت الأحد حيث يحظى بنسبة تأييد 49% من شأنها أن تجعله يتفادى خوض جولة إعادة مع أقرب منافسيه.

ومنح استطلاع رأي أجرته مؤسسة سانتياغو بيريس المرموقة مرشح المعارضة البارز لوسيو جوتيرز 24% من الأصوات في المسح الذي شمل 6050 شخصا.

وفي الساعات الأولى من صباح الأحد لوحظ إقبال كثيف من طرف الناخبين الإكوادوريين على صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد وأعضاء الجمعية الوطنية ومسؤولين إقليميين وآخرين في البلديات.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (12:00 بتوقيت غرينتش) في شتى أنحاء الإكوادور التي يصل تعداد سكانها إلى 14 مليون نسمة. ويتوقع أن تغلق مراكز التصويت في الساعة 22:00 بتوقيت غرينتش.

ويجري اقترع اليوم وسط توقعات واسعة بإعادة انتخاب الرئيس رافاييل كوريا، في إشارة إلى شعور مواطنيه بالامتنان لبرامج الرخاء والقيادة الحازمة في دولة من أفقر الدول في أميركا الجنوبية.

وإذا كان فوز الرئيس كوريا بولاية رئاسية جديدة محتملا بشكل كبير، فإن من غير المؤكد أن يحرز حزبه الأغلبية في الانتخابات التشريعية التي تجرى بعد سبعة أشهر من المصادقة على دستور جديد.

وقال كوريا (46 عاما) أمام الآلاف من أنصاره في ختام حملته الانتخابية "سيختار مواطنو الإكوادور بين ماض من النهب والظلم ومستقبل من التغيير أجمل بكثير".

في المقابل قال ألفارو نوبوا رجل الأعمال البارز في مجال زراعة الموز والمرشح الرئاسي الذي حل في المركز الثالث وفقا لاستطلاعات الرأي لأنصاره في آخر مسيرة انتخابية له "إنكم تحنون رؤوسكم لطاغية ولن أسمح بذلك أريد أن أعيد الكرامة والعزة إلى الإكوادور".

ويشرف على الانتخابات مراقبون من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأميركية. ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج الرسمية الأولية للانتخابات الرئاسية في وقت متأخر من اليوم رغم أن النتائج النهائية ستستغرق على الأرجح وقتا أطول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة