طهران تعدم شقيق زعيم جند الله   
الاثنين 1431/6/11 هـ - الموافق 24/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)

عبد الحميد ريغي أعدم بعد إدانته بالإرهاب(الفرنسية-أرشيف)
أعدمت السلطات الإيرانية شقيق زعيم جماعة جند الله بعد إدانته بتهمة الإرهاب، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وقالت الوكالة إنه تم شنق عبد الحميد ريغي في سجن زهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان أمام أسر ضحايا عمليات جند الله.

وألقي القبض على عبد الحميد العام الماضي وأرجئ إعدامه في يوليو/ تموز الماضي، ثم في ديسمبر/ كانون الأول لاستخلاص مزيد من المعلومات منه.

أما شقيقه زعيم الجماعة عبد المالك ريغي فألقي القبض عليه في فبراير/ شباط الماضي بعد بضعة أشهر من إعلان جماعته مسؤوليتها عن تفجير أودى بحياة العشرات.

وتتهم إيران جند الله بتنفيذ "أعمال إرهابية" من بينها تفجير وقع في إقليم سيستان وبلوشستان في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قتل فيه أربعون شخصا من بينهم 15 عضوا بارزا في الحرس الثوري.

كما تتهمها السلطات بزرع الخلافات بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنية في إيران، بينما تقول الجماعة إنها تحارب ضد التمييز ومن أجل حقوق السنة.

ويزعم أن الجماعة متورطة في أنشطة لتهريب المخدرات والاختطاف في الإقليم الذي يتاخم أفغانستان وباكستان.

وتتهم طهران الولايات المتحدة وبريطانيا وباكستان بدعم الجماعة وزعيمها عبد المالك ريغي، وهو ما تنفيه الدول الثلاث، كما يقول مسؤولون إيرانيون إن جند الله لها صلات بتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة