برازافيل: القوات الحكومية تستعيد معقلا من المتمردين   
الاثنين 16/3/1423 هـ - الموافق 27/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ساسو نغيسو
دارت معارك عنيفة بين القوات الحكومية وقوات التمرد في الكونغو برازافيل، تمكن إثرها الجيش من استعادة السيطرة على بلدة فيندزا التي تبعد مسافة 200 كلم شمالي غربي العاصمة برازافيل، وتعتبر البلدة إحدى آخر المعاقل الواقعة في قبضة المتمردين بإقليم بوول الشمالي.

وكانت قوات التمرد المعروفة باسم النينجا بزعامة باستور فريدريك بتسانغو بدأت حملة من الهجمات العسكرية في التاسع والعشرين من مارس/ آذار الماضي بعد أسبوعين من فوز الرئيس دينس ساسو نغيسو بالانتخابات الرئاسية، ويقول المتمردون إنهم يقاتلون من أجل المزيد من المكاسب السياسية والعسكرية.

وذكر مصدر عسكري رسمي أن زعيم التمرد بتسانغو الذي كان يقود المقاتلين لجأ إلى الغابات الكثيفة في كبانغو القريبة من فيندزا، ولم ترد أي تقارير عن أعداد الضحايا بين الجانبين، كما لم يؤكد مصدر مستقل سقوط المعقل.

وجاء القتال بعد يوم واحد من قيام الانتخابات البرلمانية في الكونغو برازافيل والتي استثنيت منها مناطق القتال في إقليم بوول، وتشكل قوات التمرد في هذا الإقليم تهديدا حقيقيا للرئيس ساسو نغيسو الذي يتولى السلطة منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة