تجدد الاحتجاجات في إندونيسيا على الرسوم المسيئة   
الجمعة 26/1/1427 هـ - الموافق 24/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
احتجاجات المسلمين على الرسوم المسيئة ما زالت مستمرة (الفرنسية)

تجددت الاحتجاجات على الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أمام السفارة الدانماركية في إندونيسيا. فقد نظم نحو ألف إندونيسي اليوم تظاهرات احتجاجية بعد يومين من عودة السفير الدانماركي إلى البلاد.
 
وغادر السفير الدانماركي إندونيسيا يوم 11 فبراير/ شباط الجاري بسبب تهديد وجه للبعثة الدانماركية ردا على نشر الرسوم في صحيفة "يولاندس بوسطن" الدانماركية. ولا تزال السفارة الدانماركية مغلقة وتتولى سفارة هولندا في جاكرتا تصريف الأعمال القنصلية نيابة عن الدانمارك لحين إعادة فتح السفارة.
 
وفي ماليزيا أنبت كوالالمبور واحدة من الصحف الكبرى لنشرها رسما يسخر من الجدل الذي ثار في كل أنحاء العالم بسبب الرسوم. وزادت الخطوة التي اتخذتها الحكومة من الجدل الشديد الدائر في ماليزيا -التي تسكنها أغلبية مسلمة- بشأن الخط الفاصل بين حرية الصحافة وحرمة الدين.
 
ودافعت صحيفة نيو ستريتس تايمز التي تصدر بالإنجليزية عن حقها هذا الأسبوع في نشر الرسم. غير أن الحكومة شعرت أن الصحيفة تخطت الحدود, وقالت الصحيفة اليوم إن وزارة الأمن الداخلي أمهلتها ثلاثة أيام لشرح وجهة نظرها.
 
وأوضحت نيو ستريتس تايمز أن الوزارة ترى أن الرسم مخالف للشروط الواردة في تصريح طبع الصحيفة, وقالت إن الرسم غير ملائم ومن الممكن أن يثير ردود فعل سلبية في البلاد خاصة بين المسلمين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة