اختبار جديد لتفادي وفيات الأجنة   
الثلاثاء 8/2/1435 هـ - الموافق 10/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)
الباحثون قالوا إن هذا الاختبار قد يسمح للأطباء بإخضاع الأم لولادة مبكرة قبل وفاة جنينها المعرض للخطر (الألمانية)

طور باحثون أستراليون اختبارا فريدا من نوعه يمكنه أن يساعد الأطباء في تفادي وفاة الأجنة في أرحام أمهاتهم، وذلك عبر قياس جزيئات تفرز في دم الحامل عندما يشكو جنينها من نقص حاد في الأكسجين.

وقالت وكالة الأنباء الأسترالية "آي آي بي" يوم الاثنين، إن ثلاثة باحثين في مدينة ملبورن طوروا اختبارا يساعد الطبيب على تحديد إن كان الجنين مهددا بالوفاة قبل موعد الولادة.

وذكر الباحثون أن هذا الاختبار يمكنه أن يحول دون وفيات الأجنة قبل الولادة والتي يقدر عددها في العالم بحوالي ثلاثة ملايين حالة سنويا.

وأوضحوا أن هذا الاختبار يقيس جزيئات تفرز في دم الحامل عندما يشكو جنينها من نقص حاد في معدلات الأكسجين.

ورأوا أن هذا الاختبار قد يسمح للأطباء والمختصين بإخضاع الأم لولادة مبكرة قبل وفاة جنينها المعرض للخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة