الحركات الإسلامية الفلسطينية تبارك فوز العدالة والتنمية   
الاثنين 20/1/1437 هـ - الموافق 2/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

باركت الحركات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وداخل الخط الأخضر فوز حزب العدالة والتنمية التركي بالانتخابات البرلمانية المبكرة، واعتبرته فوزا للقدس والمسجد الأقصى.

فقد هنأ إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) القيادة التركية بفوز حزب العدالة والتنمية.

وقال هنية -وفق المكتب الإعلامي لحماس- في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "صدى فوز العدالة والتنمية يتردد في فلسطين والقدس وغزة التي وقف معها الرئيس أردوغان وتركيا الشقيقة".

واعتبر القيادي في حماس فوز العدالة والتنمية "انتصارا للديمقراطية والوحدة والاستقرار والأمن في تركيا".

من جانبه عبر أردوغان عن شكره لهذا الاتصال، مؤكدا التزامه وتبنيه لقضية القدس، وفق بيان حماس.

هنية اعتبر فوز العدالة والتنمية انتصارا للديمقراطية والوحدة والاستقرار والأمن في تركيا (الجزيرة-أرشيف)

وفي هذا السياق، اعتبر عضو حركة حماس عزت الرشق أن فوز الحزب الذي يتزعمه أحمد داود أوغلو يمثل انتصارا لفلسطين والقدس والمسجد الأقصى.

وأضاف الرشق في تصريح صحفي -حصلت الأناضول على نسخة منه- أن هذا الفوز هدية من الشعب التركي العظيم لفلسطين ولكل القضايا العادلة في العالم.

وعن حركة الجهاد الإسلامي، قال القيادي محمد الهندي إن نتائج الانتخابات التركية التي حقق فيها حزب العدالة والتنمية فوزا كبيرا، تعتبر "خيبة أمل لكل من راهن على عدم الاستقرار في تركيا".

وأعرب الهندي عن أمله في أن "تشكل تركيا حكومة جديدة تحفظ استقرارها وتحميها من المكائد التي تعصف بالمنطقة".

أما رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح فقال إن فوز حزب أوغلو "سيسهم في الدفاع عن قضايا المقهورين والمسجد الأقصى"، معتبرا هذا الفوز "تاريخيا".

وأضاف الشيخ صلاح لوكالة الأناضول "أثلج الشعب التركي صدر الأمة بانتخابات تاريخية في نتائجها ورسالتها التي صفعت كل أدوات التخريب في الأرض، كما أنها جاءت رافدا مهما لبقاء تركيا قوية، قادرة على حمل هموم المنطقة وعلى رأسها المسجد الأقصى".

وختم رئيس الحركة الإسلامية بالقول إن "القدس تحب إسطنبول وأنقرة، والفلسطيني يحب التركي، والمقهورون يفرحون اليوم باستقرار هذا البلد".

يشار إلى أن نسبة الأصوات التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية في اقتراع الأحد بلغت 49.35%، وهو ما يؤهل الحزب لتشكيل حكومة بشكل منفرد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة