قوى سياسية ودينية بريطانية تتصدى لمعاداة الإسلام   
الأربعاء 1427/11/2 هـ - الموافق 22/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

المسلمون في بريطانيا يعانون من حملة تشويه سياسية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مجموعة من المنظمات الإسلامية وغير الإسلامية والحقوقية تشكيل تحالف موسع لمواجهة ظاهرة العداء للدين الإسلامي أو الإسلاموفوبيا في بريطانيا.

ويأمل القائمون على هذا التحالف الذي يضم هيئات مسيحية ويهودية وممثلين عن الأحزاب السياسية الرئيسية ومنظمات حقوقية أن يسهم تجمعهم في محاربة هذه الظاهرة، ونشر التفاهم والحوار بين مختلف الأقليات في بريطانيا.

من جانبه عبر محمد صوالحة، من تجمع المبادرة الإسلامية المشاركة بالتحالف، عن قناعته بوجود أسباب سياسية وراء الهجمة التي يتعرض لها المسلمون بالمملكة المتحدة.

كما دعا في حديثه للجزيرة الجالية المسلمة إلى مد جسور من الحوار مع الأحزاب والقوى السياسية في البلاد، والانفتاح على مكونات المجتمع البريطاني وذلك حتى يشتد عودها وتصبح أقدر على مواجهة مثل هذه الحملات.

وبدوره أكد هوغ جول، عضو إحدى المنظمات الحقوقية، أن الناس لا يمكنهم الوقوف مكتوفي الأيدي طوال الوقت على حملات الكراهية والتشويه التي يتعرض لها المسلمون.

وعبر المشاركون عن تفههم لشعور المسلمين في بريطانيا بالعزلة، لكنهم شددوا على ضرورة انفتاحهم على بقية مكونات المجتمع من أجل إزالة الرهبة التي تشكلت لدى البريطانيين عن المسلمين إثر الحملة التي تعرضوا لها على خلفية تطورات سياسية عدة وقعت السنوات الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة