القاعدة تتبنى الهجوم على سفارة الدانمارك في باكستان   
الخميس 1429/6/2 هـ - الموافق 5/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:24 (مكة المكرمة)، 2:24 (غرينتش)
الهجوم الانتحاري على السفارة خلف ثمانية قتلى وعشرات الجرحى (الفرنسية-أرشيف)

تبنى تنظيم القاعدة في بيان له نشر على شبكة الإنترنت الهجوم الانتحاري على سفارة الدانمارك في باكستان الإثنين الماضي وأوقع ثمانية قتلى وعشرات الجرحى.
 
وقال البيان، الذي نشر أمس الأربعاء وجاء بتوقيع زعيم القاعدة في أفغانستان مصطفى أبو اليزيد، إن الهجوم الانتحاري جاء انتقاما من نشر رسوم مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام في صحف دانماركية، مضيفا أن الدانمارك "لم تعتذر" عن نشر تلك الرسوم.
 
وكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أطلق حديثا دعوات لشن هجمات على أهداف دانماركية بسبب الرسوم التي نشرتها صحف دانماركية أول مرة عام 2005 ثم أعادت نشرها في فبراير/ شباط الماضي.
 
وقد توجهت التحقيقات الأولية إلى كون مقاتلي طالبان المتمركزين في منطقة القبائل المحاذية لأفغانستان هم وراء الهجوم، غير أن حركة طالبان الباكستانية نفت على لسانها زعيمها بيعة الله محسود الاثنين الماضي علمها بالتفجير.
 
وهذا الهجوم هو الرابع والأكثر عنفا ضد المصالح الدبلوماسية الدانماركية, إذ كانت سفارتا الدانمارك في دمشق وبيروت تعرضتا لعمليات إحراق متعمدة عام 2006، في حين استهدفت السفارة في طهران بأعمال تخريب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة