إرشادات لحماية الأطفال من الغرق   
الاثنين 6/11/1437 هـ - الموافق 8/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:05 (مكة المكرمة)، 11:05 (غرينتش)

مع حلول فصل الصيف وتواصل ارتفاع درجات الحرارة ومعدلات الرطوبة، جددت مؤسسة حمد الطبية في قطر دعوتها لجميع الأسر إلى الانتباه لسلامة أطفالهم أثناء وجودهم في أحواض السباحة أو البحر أو أي مصادر مائية أخرى حتى الموجودة بالمنازل.

وفي هذا الصدد، أشار رئيس حملة "كلنا للصحة والسلامة" ومدير مركز حمد الدولي للتدريب التابع لمؤسسة حمد الطبية إلى ارتفاع حالات الوفيات بين الأطفال جراء الغرق سنويا، حيث يعتبر من المسببات الرئيسية للوفاة والإعاقة الشديدة بين الأطفال في قطر.

وقدم د. خالد عبد النور-في بيان صادر عن المؤسسة اليوم الاثنين وصل للجزيرة نت- المعلومات التالية:

  • غالبية حوادث الغرق تتم في أحواض السباحة الخاصة الموجودة في المنازل وأحواض الاستحمام، كما أن بعض حوادث الغرق تحدث في البحر بسبب لجوء كثير من الأسر إلى الشاطئ للاستمتاع والترفيه، خاصةً في مثل هذا الوقت من العام.
  • حوالي 70-80% من حالات الغرق تحدث عندما يذهب الطفل بشكل خفي إلى المياه.
  • معظم حوادث الغرق في أحواض السباحة في قطر تحدث عندما يكون الآباء غير موجودين مع أطفالهم أو عند ترك طفل أو مجموعة أطفال يسبحون وحدهم.

أما عن الإرشادات لحماية الأطفال من الغرق فتشمل:

  • الإشراف المستمر من قبل الآباء على الأطفال.
  • مراقبة الأطفال بصفة مستمرة أثناء وجودهم بالقرب من مصادر المياه حتى في حالة إجادتهم للسباحة أو ارتدائهم سترات النجاة، حيث يحدث الغرق في صمت وخلال ثوانٍ معدودة.
  • منع الوصول غير المتعمد إلى مصادر الماء من خلال وضع حاجز سلامة، والتأكد من عمل هذا الحاجز بصورة صحيحة حيث ينمو الطفل باستمرار وتزداد مهاراته.
  • إغلاق الأبواب المؤدية إلى دورات المياه وأحواض السباحة دائماً بعد الانتهاء من استخدامها.
  • تعليم الأطفال كيفية السباحة.
  • ارتداء سترة نجاة أو العوامات.
  • تعلم كيفية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي (التنفس الاصطناعي).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة