وفاة 126 بأنغولا بحمى النزف الحاد   
الجمعة 1426/2/22 هـ - الموافق 1/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)
ارتفع عدد ضحايا حمى النزف الحاد (ماربورغ) بأنجولا إلى 126 شخصا بعد وفاة تسعة ضحايا جدد هذا الأسبوع.

وقالت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الأنغولية إن مختبرا جديدا سيقام في إقليم يوجي الشمالي ومختبرا آخرا في العاصمة لواندا للمساهمة في تشخيص الحالات الجديدة من الفيروس القاتل الذي لم يكتشف علاج له بعد.

وقال كارولس ألبيرتو المتحدث باسم الوزارة "للأسف عدد الحالات في تزايد" معربا عن أمله في أن يتحسن الموقف, وأن تزداد المساعدة المالية والملابس الواقية لمن يعملون بالمستشفيات.

كما طلبت وزارة الصحة من السكان مساعدتها في السيطرة على الوباء من خلال إبلاغها بأي حالات وفيات في المنازل, كما حثتهم على عدم لمس أجسام الموتى وإبلاغ السلطات بالأشخاص الذين يتصلون بالمرضى.

أما منظمة الصحة فقررت إرسال تعزيزات طبية إلى البلاد نهاية الأسبوع لوضع حد لهذه الأزمة.



وبدأ مرض حمى النزف الحاد الذي يصنف بأنه من نفس سلالة حمى إيبولا انطلاقا من إقليم يوجي, وتخشى السلطات امتدادها إلى مناطق أخرى من البلاد بما في ذلك العاصمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة