ثوران بركان بوبوكاتيبتل في المكسيك   
الثلاثاء 26/9/1422 هـ - الموافق 11/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدخان يتصاعد من فوهة بركان بوبوكاتيبتل عقب ثورانه العام الماضي
ثار بركان "بوبوكاتيبتل" الليلة الماضية حيث ألقى بالحمم والصخور الملتهبة إلى أعلى، في حين قالت السلطات إنه لم يشكل أي تهديد للقرى المحيطة. وقد بث التلفزيون المكسيكي مشاهد من الانفجارات التي أحدثها البركان.

وذكر خبراء أن قوة ثوران البركان الذي يقع على بعد 65 كلم من العاصمة مكسيكو سيتي، دفعت بالأحجار الملتهبة إلى نحو كيلومتر فوق فوهة البركان.

وقال المتحدث باسم المركز الوطني لمنع الكوارث كارلوس فالديز إن جزءا صغيرا من قمة البركان سقط في الفوهة الشهر الماضي هو الذي تسبب في إحداث هذا الثوران.

وأضاف فالديز أن هذا الجزء يمكن أن يكون تسبب في انسداد وجعل البركان يحاول قذفها على هيئة غازات.

وكان البركان قد ثار في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي وقذف أبخرة ورمادا بركانيا في الهواء لمسافة ثمانية كيلومترات. وقد أمضى أهالي مدينة بوبلا القريبة من موقع البركان نهارهم في ظلام دامس بعد أن شكلت الأبخرة المتصاعدة من البركان سحابة حجبت ضوء الشمس.

وجاء ذلك بعد نحو شهر من ثوران كبير للبركان في ديسمبر/ كانون الأول 2000 مما أجبر أكثر من 40 ألف شخص من المناطق المحيطة به على النزوح إلى مناطق آمنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة