البحرين تعلن حوارا لإنهاء الأزمة   
السبت 17/4/1433 هـ - الموافق 10/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)
عشرات الآلاف من المعارضين تظاهروا أمس الجمعة في البحرين
أعلنت البحرين أنها ستجري قريبا "حوارا شاملا" لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة في البلاد منذ عام.

وقال مستشار ملك البحرين للشؤون الإعلامية نبيل بن يعقوب الحمر إن الحوار سيضم كل مكونات المجتمع البحريني، مؤكدا أن الجميع لديه الرغبة في وضع حد للأزمة التي تمر بها المملكة.

لكن المعارضة -وفي مقدمتها جمعية الوفاق الشيعية- قالت إنها لا علم لها بمحادثات جديدة يجري ترتيبها.

ويأتي ذلك تزامنا مع تظاهر عشرات الآلاف من أنصار المعارضة البحرينية أمس الجمعة مطالبين مجددا بإصلاحات سياسية وبإطلاق المعتقلين.

واحتشد المتظاهرون تلبية لدعوات صدرت إحداها عن الزعيم الروحي لجمعية الوفاق قاسم عيسى, وقدرت بعض مصادر المعارضة أعداد المشاركين بمائة ألف.

وراقبت الشرطة المسيرة دون أن تتدخل لوقفها, بيد أنها استخدمت لاحقا قنابل الغاز المدمع لتفريق بعض المحتجين الذين انفصلوا عن المظاهرة محاولين لبلوغ موقع دوار اللؤلؤة السابق وسط المنامة.

وقد ذكرت جمعية الوفاق اليوم أن شابا عمره 22 عاما لقي حتفه أمس الجمعة بعد أن أصابته قنبلة غاز مدمع.

يذكر أن الوزير بالديوان الملكي خالد بن أحمد عقد اجتماعات منفصلة مع شخصيات من جمعية الوفاق وأحزاب المعارضة الأخرى في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين للاستماع إلى آرائهم بشأن المفاوضات المحتملة، لكن النشطاء الشبان وجماعات سياسية معارضة للملكية لا يريدون دخول جمعية الوفاق في محادثات.

وتتهم السلطات البحرينية قسما من المعارضة بتنفيذ أجندات خارجية تسعى إلى إسقاط الحكم القائم وليس إلى الإصلاح، بينما تدعو جمعية الوفاق -وهي أكبر حركة معارضة- إلى إصلاحات تفضي إلى انبثاق حكومة عن برلمان منتخب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة