حارس سابق يتحدى الائتلاف الحاكم بانتخابات بلغاريا البلدية   
الثلاثاء 1428/10/18 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)

بويكو بوريسوف وهو يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع في صوفيا (الفرنسية)

أفادت النتائج الأولية للانتخابات البلدية التي أجريت الأحد في بلغاريا بأن حزب رئيس بلدية العاصمة اليميني بويكو بوريسوف وجه صفعة للائتلاف الحاكم بزعامة الحزب الاشتراكي وانتزع رئاسة بلدية أكبر مدينتين في البلاد.

وذهب محللون بلغار إلى القول إن بوريسوف، الذي كان حارسا شخصيا لتودور جيفكوف آخر زعيم شيوعي بالبلاد وللملك السابق سيمون ساكس كوبروغ بعد عودته، سيكون رئيس الوزراء المقبل لهذه الدولة البلقانية.

وشهد حزب بوريسوف "مواطنون لأجل تقدم أوروبي لبلغاريا" المؤسس حديثا صعودا سريعا في استطلاعات الرأي مقابل الحزب الاشتراكي -أكبر أحزاب الائتلاف- الذي تدنت شعبيته في الأيام الأخيرة في أفقر دول الاتحاد الأوروبي.

ونقل عن الائتلاف الثلاثي الحاكم المكون من الاشتراكيين وحزب الملك السابق ونظيره الممثل للأقلية التركية والذي تنتهي ولايته عام 2009، أنه راض عن النتائج ولا يفكر في إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وأشارت نتائج فرز 97% من أصوات الناخبين في صوفيا التي يرأس بوريسوف بلديتها إلى حصوله على 53% مقابل 17.8% لمنافسه اليميني، في حين حل مرشح الحزب الأشتراكي ثالثا بـ15.5% من الأصوات.

وتمكن مرشح مدعوم من حزب بوريسوف من الفوز برئاسة بلدية بلوفديف ثاني مدن البلاد, بينما فاز مرشح مستقل مدعوم من الاشتراكيين برئاسة بلدية فارنا ثالث مدن بلغاريا من حيث الحجم.

شخصية كاريزمية
مواطنون بلغار يقرؤون أسماء المرشحين للانتخبات البلدية قبل الإدلاء بأصواتهم(الفرنسية)
وقال محلل من معهد غالوب لاستطلاعات الرأي إن الظاهرة الإعلامية التي شكلتها شخصية بوريسوف الكاريزيمية جعلت من حزبه قوة وطنية من شأنها أن تحكم بلغاريا ضمن ائتلاف بعد الانتخابات المقبلة.

ويرى محللون أن بوريسوف(48 عاما) نجح في جذب الناس باقترابه من لغة الشارع وبحملته ضد الجريمة المنظمة عندما عمل وزيرا للداخلية في حكومة الملك السباق سيمون.

ووصف بوريسوف النتائج الأولية بأنها صفعة للائتلاف الحاكم، في حين يتوقع رئيس الحكومة الاشتراكي سيرغي ستانيشيف أن يحقق فوزا في معظم بلديات المدن الصغيرة.

واعتبرت نتيجة التصويت اختبارا مزدوجا لشعبية الحكومة الائتلافية في منتصف ولايتها ولحزب بوريسوف الذي تأسس في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة