انتخاب بيلين رئيسا لحزب إسرائيلي جديد   
الأربعاء 1425/1/26 هـ - الموافق 17/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيلين عمل على إعداد مبادرة جنيف مع شخصيات فلسطينية (الجزيرة-أرشيف)
انتخب يوسي بيلين رئيسا لحزب "ياحد" الإسرائيلي اليساري الجديد الذي يبلغ عدد منتسبيه 20 ألفا.

وقال الحزب إن بيلين -وهو أبرز مهندسي مبادرة جنيف- فاز بأغلبية من الأصوات بلغت 54% مقابل 46% لعضو الكنيست عن حزب ميريتس ران كوهين في عملية تصويت انتهت أمس.

وقال بيلين في تصريح للإذاعة الإسرائيلية بعد فوزه إنه إذا انضم حزب العمل إلى الحكومة الحالية "سنتصدى له بقوة أكبر من تصدينا لحزب ليكود (بزعامة شارون) لأنهم سيرتكبون بذلك وللمرة الثانية خطأ لا يغتفر".

واقترح زعيم "ياحد" على حزب العمل أن يشكل مع حزبه قيادة موحدة للمعارضة اليسارية.

وسعى بيلين خلال حملته لرئاسة الحزب إلى الابتعاد عن صورة المثقف المهتم حصرا بعملية السلام غير المكترث للمسائل الاجتماعية.

وتوقع بعض المعلقين الإسرائيليين انسحاب عدد من نواب العمل -الذين عملوا على إعداد مبادرة جنيف مثل أفراهام بورغ- من الحزب سعيا للانضمام إلى قيادة ياحد.

وعمل بيلين والوزير الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه على إعداد مبادرة جنيف، وهي خطة سلام غير رسمية وضعتها شخصيات إسرائيلية وفلسطينية. وتنص على انسحاب إسرائيل من كل الضفة الغربية تقريبا وتقاسم السيادة على القدس، في حين يتخلى الفلسطينيون بحكم الأمر الواقع عن حق العودة لحوالي 3.8 ملايين لاجئ وأحفادهم.

و"ياحد" هو حزب اشتراكي تم تشكيله حديثا إثر اندماج بين تنظيم شاحر (فجر) الذي أسسه بيلين وحزب ميريتس اليساري، ويبلغ عددهم ستة نواب من أصل 120 في الكنيست.

وكان بيلين وهو أحد معدي اتفاقات أوسلو للحكم الذاتي الفلسطيني عام 1993 قد خرج من حزب العمل في ديسمبر/ كانون الأول 2002 بعد أن استبعده من لائحة مرشحيه للانتخابات التشريعية التي جرت في يناير/ كانون الثاني 2003. كما انضم إلى حزب ميريتس الذي قام بوضعه في المرتبة 11 على لائحة مرشحيه حيث لم يكن بين الفائزين بعضوية البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة