بريطانيا تؤيد موقف أميركا من الصين وتايوان   
الخميس 1424/10/24 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس التايواني حذر الصين من استخدام القوة العسكرية (الفرنسية-أرشيف)
أيدت بريطانيا موقف الولايات المتحدة من الصين وتايوان قائلة إن أي خطوة منفردة لتغيير الوضع القائم بينهما ستكون مدعاة للقلق.

ورحب وزير الدولة للشؤون الخارجية بيل راميل أثناء زيارة للصين بأي بيان بخفض التوترات عبر المضيق.

جاء هذا الإعلان بعد تهديد الرئيس التايواني تشين شوي بيان بإعلان استقلال بلاده إذا استخدمت الصين القوة ضد الجزيرة.

وأثار الرئيس التايواني استياء الصين بتأكيده "حق" بلاده في تنظيم استفتاء في موعد تنظيم الانتخابات الرئاسية يوم 20 مارس/ آذار القادم رغم تحذيرات الرئيس الأميركي جورج بوش. ويرمي الاستفتاء الشعبي إلى إرغام بكين على سحب صواريخها الـ500 الموجهة إلى تايوان.

وتعتبر الصين هذا الاستفتاء مبادرة نحو استقلال الجزيرة رسميا. وكانت الجزيرة انفصلت عن البر الصيني عام 1949 مع وصول الشيوعيين بزعامة ماو تسي تونغ إلى السلطة في بكين. كما تعتبر الصين تايوان إقليما منشقا تتعين إعادة توحيده في نهاية المطاف مع الوطن الأم ولو بالقوة.

وكان بوش قد أبلغ رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو أثناء زيارة لواشنطن هذا الشهر أن الولايات المتحدة تعارض أي خطوات منفردة من الصين أو تايوان لتغيير الوضع القائم في الجزيرة الذي لم يتقرر فيه عن عمد مصير تايوان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة