الشرطة الإسرائيلية تستجوب أولمرت للمرة الـ16   
السبت 1430/3/2 هـ - الموافق 28/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

جلسة التحقيق مع أولمرت استمرت ثلاث ساعات ونصفا (الفرنسية-أرشيف)
خضع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنصرف إيهود أولمرت الجمعة لجلسة تحقيق هي الـ16، وقد تمحور التحقيق حول شراء وبيع منزل بالقدس الغربية رأت الشرطة أن فيهما شبهة فساد.

وجرى التحقيق –الذي استمر ثلاث ساعات ونصفا- في منزل أولمرت الرسمي بالقدس الغربية، وتوجه أفراد الطاقم إثر ذلك لإطلاع المستشار القضائي للحكومة على نتائج التحقيق.

وترى الشرطة أن أولمرت -الذي اشترى البيت في شارع كريميه بالقدس الغربية بثمن أقل من سعره الحقيقي، ثم باعه بثمن أعلى من الثمن الحقيقي- قد يكون بذلك قد حصل على امتيازات بصورة منافية للقانون.

وأجرت الشرطة في الأسابيع الماضية تحقيقات مع أولمرت حول قضايا فساد أخرى يشتبه بضلوعه فيها بينها قضية التعيينات السياسية في وزارة الصناعة والتجارة والتشغيل.

وتمحورت الاتهامات الموجهة لأولمرت سابقا بتلقي رشى والحصول على أموال من رجل أعمال أميركي بالإضافة إلى تمويل رحلات طيران خاصة به وبزوجته أثناء شغله منصب وزير التجارة ورئيس بلدية القدس.

وفي جلسات سابقة واجه المحققون رئيس الحكومة بمواد جمعها طاقم تحقيق أميركي وتتعلق بقضية "المغلفات المالية".

وتتخلص تلك القضية بحصول أولمرت على عشرات آلاف الدولارات نقدا –على شكل رشى- داخل مغلفات من المليونير الأميركي اليهودي موريس تالانسكي أثناء زيارات للولايات المتحدة عندما شغل منصب رئيس بلدية القدس ووزير التجارة حتى العام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة