تايمز: الدمار الذي لحق بغزة فوق الوصف   
الجمعة 1430/1/20 هـ - الموافق 16/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
دمار بعض المناطق في غزة فوق الوصف(الفرنسية)
ذكرت صحيفة تايمز أن مراسلها مارتن فلتشر أصبح أول مراسل صحفي بريطاني يصف مشاهد الدمار التي لحقت بغزة بعد ثلاثة أسابيع على بداية الحرب، وهو بصحبة مدرعة إسرائيلية.
 
فقد قال فلتشر إن "المشهد غير سار" وبعد عشرين يوما على وابل النيران الذي صبه الإسرائيليون على تلك القطعة الضيقة من الأرض الفلسطينية بدت وأن "معركة فاصلة دارت رحاها هنا".
 
وأشار إلى أن الإسرائيليين سمحوا أمس بسبب الضغط المتزايد بدخول أول مجموعة من الصحفيين الأجانب منذ بداية الحرب، ولكنهم لم يذهبوا بعيدا فقط إلى حافة بلدة العطاطرة التي كانت تنطلق من ضواحيها صواريخ حماس على جنوب إسرائيل "وياله من ثمن باهظ دفعته تلك البلدة".
 
ووصف فلتشر ما شاهده بقوله "هُجرت المنازل والمجمعات السكنية الإسمنتية بسبب القذائف التي حولتها هياكل خربة وأصبحت جدرانها كوجه مريض الجدري مليئة بالبثور بسبب الشظايا المتناثرة، وسُحقت المشاتل التجارية وتحطمت السقوف المعدنية لما اعتاد أن يكون مصنعا أو مستودعا هنا أو هناك".
 
أما حقول الخضروات -والكلام ما يزال للصحفي البريطاني- فقد أهلكتها الدبابات والجرافات "وليس هناك مخلوق واحد في هذا المكان باستثناء الفزاعة الغريبة المهجورة وسط المحاصيل المدمرة".
 
وأشار وهو يصف دمار المكان من فوق المدرعة التي كان يركبها، إلى ما قاله قائد المدرعة وزملاؤه بأنهم لا يساورهم أدنى شك في عدالة مهمتهم أو في استخدامهم قوة مفرطة وأنهم لا يدعون الإدانة الدولية لعملية "الرصاص المصبوب" تشغل بالهم.
 
وكشف فلتشر ما كرره حبر بالجيش الإسرائيلي كان بصحبته أنها "حرب مشروعة جدا.. جيشنا يؤكد أنه لكي تهزم الإرهاب ستحتاج إلى استخدام قوة جبارة كالتي استخدمها الأميركيون بالعراق وأفغانستان.. والجنود لا يريدون التوقف، فهم يريدون تدمير حماس.. وإذا تركنا ولو بذرة صغيرة فستنمو مرة أخرى، لذا يجب أن نقتلعها كلها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة