العثور على حطام طائرة هندية في كشمير   
الأربعاء 1422/1/18 هـ - الموافق 11/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول عسكري هندي عن العثور على حطام مقاتلة هندية فقدت قرب خط وقف إطلاق النار في كشمير. في هذه الأثناء ذكرت الشرطة الهندية أن قوات الأمن أبطلت مفعول قنبلة بجوار مبنى يضم وزارتي المالية والداخلية ويقع قرب مكتب رئيس الوزراء.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن سقوط الطائرة جاء على ما يبدو بسبب خلل فني. وكانت المقاتلة وهي روسية الصنع من طراز ميغ 21 فقدت الاتصال بقاعدتها بعد إقلاعها أمس الثلاثاء من سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير أثناء طلعة روتينية. وعثرت دوريات عسكرية على الحطام في منطقة تقع على بعد نحو 50 كلم جنوبي غربي سرينغار.

ويواجه سلاح الجو الهندي، وهو رابع أكبر سلاح جوي في العالم، انتقادا لسجل حوادثه حيث فقد في الأعوام العشرة الماضية أكثر من 170 طائرة ميغ.

في غضون ذلك قال مسؤول كبير بالشرطة الهندية إن موظفا بوزارة الداخلية عثر على قنبلة ملفوفة في كيس من البلاستيك بجوار مبنى وزارتي الداخلية والمالية في ساعة متأخرة من يوم أمس الثلاثا.

وجاء زرع هذه القنبلة بعد ما يزيد على ثلاثة شهور من تهديد وجهته جماعة لشكر طيبة الكشميرية المسلحة والتي تتخذ من باكستان مقرا لها بمهاجمة مكتب رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي.

ودعت لشكر طيبة من جانبها في بيان لها قوات الشرطة الهندية بكشمير إلى تمييز زيهم وعرباتهم عن مثيلاتها في قوات الأمن الخاصة، وذلك حتى لا يتعرضوا لهجماتهم. وتستهدف الحركة في هجماتها قوات الأمن الخاصة التي أوكلت إليها الحكومة الهندية مواجهة الجماعات الكشميرية المسلحة.

يشار إلى أن أكثر من 34 ألف شخص قتلوا في المواجهات بين القوات الهندية وأكثر من عشر جماعات كشميرية منذ عام 1989 في كشمير، إذ تقاتل هذه الجماعات ضد السيطرة الهندية على نحو ثلثي كشمير. وتتجاهل الهند تنفيذ قرار دولي صدر عام 1949 بإعطاء شعب كشمير حق تقرير المصير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة