وزراء خارجية المؤتمر الإسلامي يجتمعون في اليمن   
الاثنين 1426/5/20 هـ - الموافق 27/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)

أوغلو سيطرح على المؤتمر برنامجا لإصلاح المنظمة (الفرنسية) 

لورنس سمولمن

يناقش وزراء الخارجية في دول منظمة المؤتمر الإسلامي في اجتماعهم الدوري الذي يبدأ أعماله بالعاصمة اليمنية غدا، الصراعات المسلحة التي تشهدها عدة دول إسلامية وآلية إصلاح المنظمة، وذلك بمشاركة 43 دولة مسلمة.

وسيناقش ممثلو الدول الإسلامية الذين سيلتقون لثلاثة أيام في الدورة الـ32 لوزراء الخارجية، الإصلاحات المقرر إدخالها على منظمة الأمم المتحدة والمشاركة الإسلامية في مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى القضية الفلسطينية ووضع مدينة القدس.

وأوضح المتحدث باسم المؤتمر بخيت المانع للجزيرة نت أن الاجتماع سيناقش أيضا الأوضاع في العراق والسودان وأفغانستان والصومال وقبرص وكشمير. وأضاف "رسميا كان هناك أكثر من 50 عنوانا ستتم مناقشتها خلال أيام الاجتماع، لكن معظم هذه العناوين تم شطبها خلال التحضير للمؤتمر في مدينة جدة الشهر الماضي".

وأكد المانع أن المؤتمر سيناقش بجدية تامة القضايا المطروحة عليه، كما سيناقش مسألة تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومسألة اللاجئين بالعالم الإسلامي، بالإضافة إلى إعلان القاهرة المتعلق بحقوق الإنسان في الدول الإسلامية، وإستراتيجية الحد من الفقر، وحقوق المرأة في المجتمعات الإسلامية.

إصلاح المنظمة
وأوضح المانع أنه من المقرر أن يعرض الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو على المؤتمرين برنامجا لإصلاح المنظمة من ثلاث خطط تهدف إلى تفعيلها وإيجاد آلية لتماسك أعضائها ورفع شأنهم بين بقية الدول.

وأضاف "من المقرر أن يشمل برنامج أوغلو الإصلاحي خطة لإعادة بناء المنظمة"، مشيرا إلى أنها تعتبر ثاني أكبر منظمة بعد الأمم المتحدة، لكن ميزانيتها تعتبر صغيرة جدا مقارنة مع الميزانية الأممية.

كما سيشمل البرنامج إدخال تغييرات على شخصية المنظمة الإسلامية، ومنها تغيير اسمها والبحث في الآلية التي تجعلها أكثر قدرة على التأثير في العالم الإسلامي.

رؤية اليمن
من جانبه قال وزير الخارجية اليمني في مؤتمر صحفي مشترك مع أوغلو أمس إن المؤتمر سيساعد العالم الإسلامي على الدفاع عن قضاياه في مواجهة التحديات التي يفرضها القرن الجديد.

وأضاف "نحن لا نحتاج إلى المزيد من القرارات، وإنما نحتاج إلى إرادة سياسية تمكن الأمة من الانطلاق لأخذ دورها الريادي".

يذكر أن منظمة مؤتمر العالم الإسلامي أسست عام 1969، وتضم في عضويتها حاليا 57 دولة من آسيا وأفريقيا وأوروبا.
________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة