مجهولون يحرقون 24 لاجئا بورونديا أحياء   
الأربعاء 1422/11/17 هـ - الموافق 30/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفلان ينتظران الحصول على الطعام في معسكر مبينغا للاجئين البورونديين في تنزانيا (أرشيف)
قام مهاجمون مجهولون في بوروندي بإحراق 24 مواطنا أحياء من بينهم نساء وأطفال أثناء عودتهم من معسكرات للاجئين البورونديين في تنزانيا المجاورة إلى قرية شرقي بوروندي، وشرع رجال أمن من البلدين في تحقيقات لمعرفة الجناة.

وأوضحت الإذاعة البوروندية أن سبعة من الضحايا قتلوا في التاسع عشر من يناير/ كانون الثاني الحالي وقتل 17 في الرابع والعشرين من الشهر نفسه، وأفادت المصادر أن من بين القتلى امرأتين وأطفالا تتراوح أعمارهم بين ثلاث وعشر سنوات.

وقد نزح نحو 350 ألف بوروندي هربا من الحرب الأهلية التي تدور رحاها منذ ثلاثين عاما بين عرقيتي الهوتو والتوتسي، ويقيم النازحون في معسكرات في تنزانيا، وعلى الرغم من توقيع اتفاق سلام بين الجانبين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي فإن القتال لا يزال متواصلا.

ويعتقد أن الفصيل الرئيسي في مجموعة الهوتو الذي رفض التوقيع على الاتفاق يقيم قواعد في تنزانيا وله صلات وثيقة بمعسكرات اللاجئين في هذا البلد وخاصة أن معظم هؤلاء من عرقية الهوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة