عشرون مليون جنيه لإحدى لوحات رامبرانت   
الأربعاء 1421/9/18 هـ - الموافق 13/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيعت لوحة للرسام الهولندي الشهير رمبرانت في المزاد العلني بصالة كريستيز للمزادات في لندن بمبلغ 19,8 مليون جنيه إسترليني.

وبيعت اللوحة التي تعود إلى العام 1632 وتحمل اسم "وجه سيدة في الثانية والستين من العمر"- بعد دقائق من طرحها في المزاد. ولم يشأ الشخص الذي اشترى اللوحة -والذي يبدو أنه تاجر تحف من لندن- الكشف عن اسمه.

وكان الخبراء في صالة كريستيز قد أشاروا قبل بيع اللوحة إلى أنها "أكثر من مجرد صورة وجه, إنها عمل استكشافي لطبيعة العمر والجمال". وقدر ثمن اللوحة في البداية بخمسة ملايين جنيه إسترليني، قبل أن تباع بحدود ما يقارب العشرين مليونا في نهاية العرض.

وتصور اللوحة امرأة تلبس رداء أسود، وهي زوجة أحد أصدقاء رمبرانت. وقالت عنها كريستيز إن هذه اللوحة "أهم ما بيع من أعمال هذا الفنان في المزاد في السنوات الأخيرة".

وكانت آخر لوحة بيعت لهذا الفنان التعبيري هي "وجه رجل ذي لحية يرتدي معطفا أحمر" بمبلغ 9,07 ملايين دولار في قاعة سوثبيز في نيويورك عام 1998. إلا أن هذه الأسعار تبقى أقل بكثير من السعر القياسي الذي حققته اللوحة، التي رسمها الفنان فانست فان غوخ "وجه الدكتور غاشيه" والتي بيعت بمبلغ 82,5 مليون دولار في صالة كريستيز بنيويورك.

وأعلنت دار كريستيز التي باعت مجموعة البارونة روتشيلد, وهي سليلة عائلة المصرفيين العريقة التي ولدت سنة 1914 "أن هذه المجموعة تتضمن كنوزا نفيسة" وتشكل حدثا فريدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة