احتجاجات مستمرة بلندن تنديدا بالعدوان على غزة   
الاثنين 1430/1/16 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:02 (مكة المكرمة)، 3:02 (غرينتش)
حوالي 2000 شخص شاركوا في المظاهرة (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن
 
شارك حوالي 2000 متظاهر أمس الأحد في مدينة برايتون جنوب العاصمة البريطانية لندن في مظاهرة حاشدة للتنديد بما يتعرض له قطاع غزة من قتل ومجازر ترتكبها إسرائيل. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات تدين الاعتداء على المدنيين وتطالب بوقف المذابح الإسرائيلية.
 
وقال النائب البرلماني جورج غلاوي "أنا هنا اليوم لأشارك سكان مدينة برايتون في وقفتهم ضد مجازر إسرائيل في غزة بعد ان شاركت يوم الجمعة بلندن في إحدى كبرى المظاهرات المؤيدة للشعب الفلسطيني في تاريخ بريطانيا".
 
وتابع غلاوي في تصريح للجزيرة نت "أنا ذاهب إلى معبر رفح لإيصال شحنات من المواد الطبية ومواد الاسعافات الاولية ولقطاع غزة، وهذه الحملة بدأنا بتنفيذها لإغاثة سكان قطاع غزة وإيصال المواد الطبية لهم.
 
وعبر عن ثقته بأن سكان مدينة برايتون والمدن البريطانية الأخرى سوف ينضمون إلى حملة جمع المواد الطبية لسكان غزة.
 
فرانسيس تونكس دعا لفتح معبر رفح
 (الجزيرة نت)
استنكار
من جانبه تساءل عضو المجلس البلدي السابق لمدينة برايتون فرانسيس تونكس "كيف تحدث هذه الفظائع في القرن 21"، مضيفا "نحن نحتج ونستنكر هذه المذابح التي ترتكب بحق أهل غزة، كذلك نحتج على الموقف الأميركي المنحاز دائما لإسرائيل".
 
وتابع تونكس "ليتوقف الهجوم على غزة وليفتح المعبر (رفح) حتى يتمكن الأطباء من مساعدة آلاف الجرحى ودخول مواد الإغاثة للسكان الذين يواجهون أزمة إنسانية حقيقية".
 
جمع تبرعات
الطفلة راكيل جيسي (12 عاما) ظلت تقوم أثناء المظاهرة بجمع التبرعات من المارة والمحلات التجارية لفائدة أطفال غزة. وقالت جيسي إنها تجمع الأموال لمن يقتلون في غزة وهم بنفس عمرها.
 
وأضافت الطفلة أن "أكثر ضحايا العمليات العسكرية الإسرائيلية هم من الأطفال، ما جعلني أقوم بشيء ما لأجلهم وقد جمعت حتى الآن 200 جنية إسترليني في ساعة واحدة فقط".
 
حزن وأسى
وقالت جيسي إن العمليات العسكرية الإسرائيلية تركت في نفسها حزنا وأسى لهذا العدد الكبير من الضحايا خاصة لدى مشاهدتي الصور المروعة في غزة.

بدورها قالت إحدى المتظاهرات وتدعى جيو برستون "كأم أحزنني ما يحدث في غزة من عمليات قتل للأطفال والنساء والشيوخ في ظل صمت دولي مطبق". وأضافت "خرجت اليوم مع أطفالي حتى أقول لحكومتنا كفى صمتا وتسترا على أفعال إسرائيل التي ترتكب المذابح أمام أنظار العالم.
 
الطفلة جيسي أثناء جمعها تبرعات لأطفال غزة (الجزيرة نت)
وقالت الناشطة الفرنسية من حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني بربرا دانيول للجزيرة نت إن وجودنا اليوم يعبر عن حالة غضب كبيرة تسود كل مجتمعات العالم بسبب جرائم إسرائيل في قطاع غزة، مشيرة إلى أن المظاهرات الأخيرة حول العالم بينت مدى الدعم الشعبي الذي يلقاة الشعب الفلسطيني.
 
وأضافت أن مشاركة عشرات الآلاف في مظاهرة يوم السبت بلندن تدعونا إلى أن نشدد على مقاطعة المنتجات الإسرائيلية والعمل على إغلاق مصانع السلاح في بريطانيا التي تزود إسرائيل بالأسلحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة