الحكيم يلقى ترحيبا كبيرا في العمارة   
السبت 1424/2/18 هـ - الموافق 19/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد العزيز الحكيم عقب حضوره مؤتمر المعارضة في صلاح الدين (أرشيف)
أعلن محسن الحكيم نجل عبد العزيز الحكيم المسؤول الثاني في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق أبرز فصائل المعارضة الشيعية في الخارج, أن والده لقي استقبال الأبطال لدى وصوله إلى مدينة العمارة الواقعة على بعد 300 كلم جنوب شرق بغداد.

وكان نحو 20 ألف شخص خرجوا في الكوت الأربعاء الماضي للترحيب بعبد العزيز الحكيم. وتعد هذه أول مرة يقوم فيها عضو بارز في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بزيارة مدينة عراقية جنوبية حيث غالبية السكان من الشيعة.

وقاطع المجلس الأعلى للثورة الإسلامية اجتماعا للمعارضة برعاية أميركية في منطقة أور بالناصرية الثلاثاء الماضي لتشكيل قيادة جديدة، وأكد رفضه المشاركة في أي مؤتمر أو حكومة تحت رعاية الولايات المتحدة أو أي دولة أخرى، معتبرا أن ذلك لا يصب في مصلحة الشعب العراقي.

وكان زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق آية الله محمد باقر الحكيم المقيم في المنفى بطهران منذ أكثر من 20 عاما قد دعا إلى إقامة نظام سياسي يضمن الحرية والاستقلال والعدالة لجميع العراقيين تحت راية الإسلام.

من جهة أخرى وجه آية الله الحكيم نداء إلى العراقيين بالتوجه يوم 23 أبريل/ نيسان الجاري إلى كربلاء لإحياء الذكرى الأربعين لاستشهاد الإمام الحسين حفيد النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة