العطية يواصل تألقه برالي الإمارات الصحراوي   
الخميس 2/11/1429 هـ - الموافق 30/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:21 (مكة المكرمة)، 23:21 (غرينتش)
ناصر العطية فاز بالسباق بفارق كبير عن منافسيه (الجزيرة نت)

عبد الله المرزوقي-دبي
 

توج القطري ناصر بن صالح العطية بطلا للمرحلة الثالثة من رالي الإمارات الصحراوي، في وقت أكد فيه رئيس اللجنة المنظمة للرالي محمد بن سليم أن الأمن وسلامة اللاعبين تحتل الأولوية في هذه البطولة.
وقطع العطية مسافة المرحلة البالغة 340 كلم في4.40.41 ساعات ليتقدم على سائق الشاحنة الروسي فلاديمير شاغين (5.37.21 ساعات) والإماراتي يحيى بالهيلي (5.48.29) والبولندي كريستوف هلوفيتش (5.58.09) واللتواني أوريليوس بترايتس (6.05.48).
 
وتعليقا على هذه النتائج قال العطية للجزيرة نت إن المرحلة كانت صعبة بالفعل, لكنه لم يتعرض لأي مشاكل ميكانيكية كما هو الحال مع زميله في الفريق الروسي ليونيد نوفيتسكي. وأرجع العطية الفضل إلى  طاقمه المتكامل الذي يحرص على سلامة السيارة باستمرار.
 
أما الإماراتي يحيى بالهيلي فأكد أنه كان خلف العطية في بداية المرحلة, لكن  تعرضه لانقطاع المساعد الخلفي للسيارة أدى إلى خفضه لسرعته ما جعله يكون في المركز الثالث. مع العلم أن بالهيلي يحتل المركز الثاني على صعيد الترتيب العام بعد خروج الروسي نوفيتسكي بسبب عطل رئيسي في محرك سيارته.
 
وفي المقابل قال البولندي كريستوف هلوفيتش الذي حل رابعا بعدما كان يعد المنافس الأقوى للعطية، إن المرحلة لم تكن سهلة بتاتا بسبب طول المسافة وحرارة الجو, ولما تضمنته من مسافة مستوية تحتاج إلى سرعة كبيرة.
فئة الدراجات
وفي فئة الدراجات فاز الفرنسي سيريس ديسبريس بالمركز الأول لهذه المرحلة وتقدم على الإسباني مارك كوما والتشيلي فرانسيسكو لوبيرز والبريطاني جيمس ويست والإسباني غوردي فيلادومز وعلى مواطنه ألين دوكلوس.
 
محمد بن سليم أكد أن الأمن والسلامة
من أهم مقومات نجاح الرالي (الجزيرة نت) 
تصريحات بن سليم
وتعليقا على ما شهدته المرحلة الثانية من حوادث للكثير من متسابقي الدراجات والتي أدت إلى دخولهم المستشفى، قال رئيس اللجنة المنظمة للرالي محمد بن سليم إن الأمن والسلامة في مراحل الرالي الخاصة من أهم مقومات نجاح هذا الحدث العالمي.
وأرجع بن سليم -بطل الراليات الإماراتي السابق- سبب هذه الحوادث إلى عدم اهتمام بعض المتسابقين بالحذر المستمر واختلاف الظروف المناخية بين بلد وآخر، مشيرا إلى أن اللجنة توفر عددا من المروحيات تعمل على مدار الـ24 ساعة لإنقاذ المتسابقين في حال تعرضهم لأي ظرف صحي أو حادث أثناء المراحل، فضلا عن وجود أجهزة خاصة لتتبع المتسابقين عبر الأقمار الصناعية، ما يساعد على العثور عليهم في أسرع وقت ممكن.
 
وعن ما تم من منافسات الرالي, قال بن سليم إن الأمور تسير على أكمل وجه, وقد أبدى الكثير ممن خاضوا المراحل رضاهم التام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة