جنرال أميركي: كوريا الشمالية تحقق قفزة باختبار الصواريخ   
الجمعة 1427/2/10 هـ - الموافق 10/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)

كوريا الشمالية أجرت الأسبوع الماضي اختبارا لإطلاق صواريخ (رويترز-أرشيف)

قال القائد العسكري الأميركي في كوريا الجنوبية إن الصواريخ التي اختبرت كوريا الشمالية إطلاقها تمثل "قفزة كمية إلى الإمام" مقارنة مع أسلحتها السابقة ويمكن الاعتماد عليها بدرجة أكبر ودقة أكثر.
 
وقال الجنرال بي بي بيل الذي كان يتحدث أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي أمس في واشنطن، إن بيونغ يانغ تتحرك قدما نحو تطوير صواريخ ذاتية الدفع بعيدة المدى يمكنها أن تصيب ولاية ألاسكا وأهدافا أخرى في الولايات المتحدة.
 
وأضاف بيل "أنها في الحقيقة تمثل قفزة كمية إلى الأمام من نوع الصواريخ التي قاموا بإنتاجها في الماضي"، في إشارة إلى الصواريخ القصيرة المدى التي اختبرتها كوريا الشمالية الأسبوع الماضي.
 
وتابع أنه تم تعزيز هذه الصواريخ بوقود صلب وليس وقودا سائلا مما وفر إمكانية أكبر للاعتماد عليها وقدرة أكبر على الحركة والدقة.
   
وجاء قيام كوريا الشمالية باختبار صواريخ قصيرة المدى يوم الأربعاء الماضي في وقت تجمدت فيه محادثات سداسية الأطراف تهدف إلى إنهاء برامج الأسلحة النووية. وتقول بيونغ يانغ إنها لديها أسلحة نووية، لكن خبراء الانتشار النووي شككوا في قدرتها على تركيبها على صواريخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة