فصائل لبنان تنهي جولة الحوار السادسة   
الثلاثاء 1430/5/4 هـ - الموافق 28/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)

المجتمعون اليوم اتفقوا على استكمال بحث موضوع إستراتيجية الدفاع الوطني (الفرنسية)

انتهت في بيروت الجلسة السادسة للحوار الوطني في لبنان، حيث بحث المشاركون فيها موضوع الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في بداية يونيو/حزيران المقبل، وواصلوا النقاش بشأن إعداد إستراتيجية للدفاع الوطني ومصير سلاح حزب الله.

واتفق المشاركون في جلسة اليوم على عقد الجلسة المقبلة في الأول من يونيو/حزيران، وتوافقوا على وجوب استكمال البحث في موضوع الإستراتيجية الدفاعية، ومواكبة مسيرة الانتخابات، مع تأكيد أهمية الالتزام بالابتعاد عن كل ما من شأنه توتير الأجواء.

لجنة خبراء
وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت بشرى عبد الصمد إن المجتمعين اليوم شكلوا لجنة من الخبراء ستستكمل البحث في موضوع الإستراتيجية الدفاعية، وأشارت إلى أن الموضوع الرئيسي للجلسة كان هو الانتخابات.

وأضافت أن جلسة الحوار أثارت أيضا التهديدات الإسرائيلية للبنان على ضوء ما تم الكشف عنه من شبكات تجسس إسرائيلية في بعض المناطق اللبنانية، وأوضحت أن النائب عن حزب الله ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد قدم للمجتمعين تفاصيل عن ما قال إنها مناورة إسرائيلية ضخمة ستجرى نهاية مايو/أيار المقبل.

بان كي مون أبدى قلقه من سلاح الفصائل في لبنان (رويترز-أرشيف)
وكانت القيادات اللبنانية قد اتفقت في الجلسة الماضية التي أجريت في الثامن من مارس/آذار الماضي على تأمين مناخ سياسي وأمني هادئ يكفل إجراء الانتخابات في أجواء من الديمقراطية والاستقرار.

تخوفات بان
من جهة أخرى قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن "حزب الله" والفصائل الأخرى المسلحة "تهدد استقرار لبنان وتخلق مناخا من التخويف" مع اقتراب موعد الانتخابات.

وقال المسؤول الأممي في تقرير إلى مجلس الأمن إن التهديد الذي تشكله المجموعات المسلحة على سيادة لبنان واستقراره ليس مبالغا فيه، وندد بما سماه توسيع حزب الله أنشطته إلى خارج لبنان مثل قطاع غزة ومصر.

كما أبدى بان قلقه أيضا حيال نشاط الفصائل الفلسطينية المسلحة في مخيمات اللاجئين في لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة