الاتحاد المغربي يفسخ عقد المدرب الفرنسي تروسييه   
السبت 1426/12/1 هـ - الموافق 31/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

تروسييه لم يعمر كثيرا في المغرب (الفرنسية)

لم يكد المدرب الفرنسي فيليب تروسييه يكمل شهرين من تعاقده مع الاتحاد المغربي لكرة القدم حتى قرر الأخير فسخ هذا التعاقد، مشيرا لوجود خلافات عميقة في وجهات النظر مع تروسييه الذي كان يشرف على المنتخبات الوطنية المغربية.
 
وجاءت هذه الخطوة قبل ثلاثة أسابيع فقط من بدء نهائيات كأس أمم أفريقيا التي ستنطلق بمصر في الفترة من 20 يناير/كانون الثاني إلى 10 فبراير/شباط المقبلين، حيث يلعب المغرب في المجموعة الأولى للبطولة التي تضم أيضا مصر وليبيا وساحل العاج.
 
وكان تروسييه تولى مهماته رسميا في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلفا للمدرب المحلي بادو الزاكي الذي استقال من منصبه بعد أسبوع من فشل المغرب في التأهل إلى نهائيات مونديال 2006 في ألمانيا. 
 
ويبدو أن السبب الرئيسي في إنهاء التعاقد الذي كان مقررا أن يستمر خمس سنوات، يعود إلى إصرار المدرب الفرنسي على أن يعاونه طاقم من المدربين المساعدين الأجانب, فضلا عن علاقاته المتوترة مع قسم كبير من الصحافة المغربية.

ويبدو المدرب محمد فاخر الذي قاد الجيش الملكي إلى لقبي بطل الدوري المغربي وكأس الاتحاد الأفريقي في الموسم الماضي, مرشحا بقوة لخلافة تروسييه, وسبق له أن قاد فريق حسنية أغادير إلى إحراز بطولة الدوري المحلي مرتين متتاليتين.
 
جدير بالذكر أن تروسييه البالغ من العمر 50 عاما سبق له تدريب منتخبات أفريقية عدة هي ساحل العاج ونيجيريا وجنوب أفريقيا فضلا عن قيامه بتدريب منتخبي اليابان وقطر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة