إسلام آباد وطهران توقعان اتفاقا لأمن الحدود   
الجمعة 1422/9/1 هـ - الموافق 16/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
وزيرا داخلية إيران وباكستان عقب توقيع الاتفاق الأمني في إسلام آباد

وقع وزيرا داخلية باكستان وإيران اتفاقا في العاصمة إسلام آباد أمس لتعزيز أمن حدودهما المشتركة لمكافحة الإرهاب وتجارة المخدرات، كما وافق الجانبان على العمل سويا من أجل قيام حكومة ذات قاعدة عريضة تضم مختلف الإثنيات في أفغانستان.

وذكرت وكالة الأنباء الباكستانية أن الاتفاق الذي وقعه الوزير الباكستاني معين الدين حيدر مع نظيره الإيراني عبد الواحد موسوي ينص على تشكيل لجنة حدودية، لكن الوكالة لم توضح تفاصيل مهمة اللجنة الحدودية.

وفي ختام زيارته إلى باكستان -التي استغرقت يومين أجرى خلالها محادثات مع الرئيس برويز مشرف ووزير داخليته- قال الوزير الإيراني في مؤتمر صحفي إنه بإمكان قوات الشرطة على طرفي الحدود القيام بدوريات مشتركة لوقف "الأنشطة الإجرامية عبر الحدود"، دون أن يقدم مزيدا من التفصيل.

ومن جهته أكد الوزير الباكستاني أن إسلام آباد وطهران وافقتا على العمل سويا من أجل قيام حكومة موسعة في كابل، وقال "إن الحكومة المستقبلية يجب أن تمثل جميع أفراد الشعب الأفغاني وتحترم القوانين الدولية والدينية وتتمتع بعلاقات صداقة مع دول الجوار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة