رضا أميركي عن التعزيزات بأفغانستان   
الثلاثاء 1431/1/27 هـ - الموافق 12/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:22 (مكة المكرمة)، 7:22 (غرينتش)
القوات الدولية تؤكد أن الوضع بأفغانستان في تحسن رغم زيادة القتلى بصفوفها (الفرنسية-أرشيف)

أكد قائد القوات الدولية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال في حديث إلى شبكة "أي بي سي" الأميركية أن القوات الأميركية التي أرسلت في إطار تعزيزات إلى هذا البلد حققت تقدما في محاربة متمردي طالبان، وإن الوضع هناك في تحسن.

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي أعلن فيه حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقتل ستة من جنوده في موجة هجمات متفرقة في أفغانستان أمس، بينهم ثلاثة أميركيين على الأقل وفرنسي.

ولم يحدد الناتو في البيان الذي أصدره، المكان الذي قتل فيه الجنود الأميركيون الثلاثة، واكتفى بالإشارة إلى أنهم قتلوا في جنوب أفغانستان، لكن حركة طالبان أعلنت مقتل سبعة جنود أميركيين في كمين ضد دورية أميركية في قندهار.

يذكر أن الولايات المتحدة فقدت عام 2009 أكثر من ضعف الجنود الذين فقدتهم عام 2008، وقتل أغلب هؤلاء في انفجار قنابل مزروعة على الطريق.

وفي السياق نفسه أقرت الرئاسة الفرنسية أمس بمقتل جندي فرنسي وإصابة آخر بجروح بليغة في هجوم ضد دورية فرنسية أفغانية مشتركة في وادي الأساي شمال غرب كابل.
 
وبناء على ما أعلنته الحكومة الفرنسية يرتفع إلى 37 عدد القتلى الفرنسيين منذ العام 2001، وتعد فرنسا رابع مساهم في عديد القوات الدولية بـ375 جنديا.
 
جدير بالذكر أن القوات الدولية ستعزز قريبا بقوات إضافية قوامها 30 ألف جندي أميركي في إطار الإستراتيجية الجديدة للرئيس الأميركي باراك أوباما، بينما سترسل دول أخرى من الناتو نحو سبعة آلاف جندي إضافي.
 

مؤتمر دولي
من جهة أخرى يعقد اليوم في أبو ظبي اجتماع المبعوثين الخاصين بأفغانستان وباكستان بحضور وزراء خارجية الإمارات وأفغانستان وباكستان والأردن وعمان وقطر وممثلين عن دول التحالف الدولي الأربعين لبحث سبل التعاون ودعم التنمية في البلدين.


ويأتي هذا اللقاء تمهيدا لمؤتمر الأمن والتعاون في أفغانستان المقرر عقده نهاية الشهر الجاري في لندن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة