الأردن يؤكد أسر طياره ويحمل تنظيم الدولة سلامته   
الأربعاء 1436/3/2 هـ - الموافق 24/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

أكد مصدر عسكري أردني اليوم الأربعاء سقوط إحدى طائرات سلاح الجو الملكي في منطقة الرقة بسوريا وأسر طيارها لدى تنظيم الدولة الإسلامية، محملا التنظيم المسؤولية عن سلامة الطيار.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قوله إن أسر الطيار وقع "أثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بمهمة عسكرية ضد أوكار تنظيم داعش (في إشارة لتنظيم الدولة) الإرهابي".

وفي وقت لاحق أيضا، أصدرت القوات المسلحة الأردنية بيانا مقتضبا أكدت فيه أن معاذ صافي الكساسبة أُسر على يد تنظيم الدولة.

وقال البيان "من المعروف أن هذا التنظيم لا يخفي مخططاته الإرهابية، حيث قام بالكثير من العمليات الإجرامية من تدمير وقتل للأبرياء من المسلمين وغير المسلمين في سوريا والعراق، هذا ويحمل الأردن التنظيم ومن يدعمه مسؤولية سلامة الطيار والحفاظ على حياته".

وقال مراسل الجزيرة معن خضر من غازي عنتاب في تركيا إن الطيار ألقى بنفسه بالمظلة بعد استهداف طائرته فسقط بالقرب من نهر الفرات حيث أسر من قبل مقاتلي تنظيم الدولة.

وكان تنظيم الدولة كشف أن قائد الطائرة برتبة ملازم أول وأنه تم إسقاطها بصاروخ حراري. وقالت مصادر في التنظيم إنه تم إسقاط الطائرة بعد أن نفذت غارتين جويتين على ريف الرقة.

صورة للطيار الأردني معاذ صافي الكساسبة نشرت على موقع فيسبوك

غارات للتحالف
وشن طيران التحالف الدولي في وقت سابق اليوم غارات على مواقعِ تنظيم الدولة في مدينة الرقة، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة. واستهدفت الغارات المنطقة القريبة من المستشفى الأهلي ومنطقة البانوراما.

وجاءت تلك الغارات عقب قصف لطائرات النظام السوري استهدف مدارس ومساجد في المدينة أمس، مما أدى إلى مقتل 26 شخصا على الأقل بينهم أطفال وجرح عشرات آخرين، فضلا عن إلحاق دمار كبير بالبنايات.

يذكر أن تنظيم الدولة كان قد بسط سيطرته الكاملة على محافظة الرقة في أواخر أغسطس/آب الماضي، بعد أن سيطر على مطار الطبقة العسكري -آخر معاقل نظام بشار الأسد- إثر معارك ضارية استمرت أسبوعا، استخدم فيها التنظيم مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة.
 
وقد بدأ التحالف الدولي بشن غاراته الجوية على تنظيم الدولة بسوريا في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة