19 قتيلا بالجزائر بسبب الثلج والبرد   
الثلاثاء 14/3/1433 هـ - الموافق 7/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:54 (مكة المكرمة)، 23:54 (غرينتش)

الأرصاد الجوية الجزائرية: سمك الثلوج في اليومين المقبلين يصل إلى 40 سم (الفرنسية)

ارتفع إلى 19 عدد القتلى الذين سقطوا في الجزائر منذ يوم الجمعة بسبب تساقط الثلوج وسوء الأحوال الجوية، كما عزلت العديد من القرى الجبلية، بحسب مسؤولين محليين ومراسلي صحف. من جهة أخرى وفي سابقة تاريخية لم تشهدها العاصمة الليبية طرابلس منذ عشرات السنين، تساقطت الاثنين كميات كبيرة من الثلوج على المدينة.

وقال مسؤول أمني جزائري في منطقة القبائل إن ثلاثة أشخاص قتلوا عندما غمرتهم الثلوج مساء الأحد.

وكانت مصادر من الحماية المدنية والدرك الوطني قد أعلنت السبت مقتل 16 شخصا في حوادث متفرقة مرتبطة بسوء الأحوال الجوية التي لم تشهد الجزائر مثيلا لها منذ ستينيات القرن الماضي.

وأشار مراسل صحفي إلى أنه أعيد فتح الطرق الرئيسية الرابطة بين المدن، لكن الطرق الفرعية التي تربط قرى أعالي منطقة القبائل والمدن ما زالت مغلقة، مع حرمان بعض السكان من الكهرباء والغاز لمواجهة موجة البرد الشديد.

وفي قسنطينة وعدد كبير من ولايات الشرق الجزائري بقيت عدة طرق مقطوعة صباح الاثنين رغم جهود السلطات لإعادة فتحها.

وكانت وكالة الأنباء الجزائرية قد أفادت بأن سوء الأحوال الجوية تسبب يومي السبت والأحد في إلغاء 116 رحلة من وإلى مطار الجزائر الدولي "هواري بومدين" وفي مطارات المناطق الشمالية للبلاد.

الثلوج غطت معظم شوارع طرابلس (الأوروبية)

استئناف الطيران
وقال مدير العمليات الدولية بمطار هواري بومدين الدولي حسن رزقي للإذاعة الجزائرية إن كل الرحلات الدولية استؤنفت بصورة عادية، مستثنيا مطاري قسنطينة وسطيف (شرق) اللذين يتأخران في استئناف الرحلات لبعض الوقت.

وأصدرت مصالح الأرصاد الجوية الجزائرية نشرة خاصة تحذر فيها من تساقط كثيف للثلوج خلال اليومين القادمين في 19 ولاية من بين 48، معلنة أن سمك الثلوج قد يصل إلى أربعين سنتيمترا.

ثلوج بليبيا
وفي ليبيا شهدت العاصمة طرابلس في الساعات الأولى من فجر الاثنين تساقط كميات كبيرة من الثلوج غطت معظم ميادينها وشوارعها، في سابقة تاريخية لم تشهدها منذ عشرات السنين.

وتزامن سقوط الثلوج مع انخفاض حاد لدرجات الحرارة في معظم المدن الليبية وخاصة الجبلية منها، والتي وصلت في بعضها إلى أقل من ثلاث درجات مئوية، وهو ما يعتبر نادرا جدا. وغطت الثلوج الطرق وبلغ سمكها نحو خمسة سنتيمترات.

يشار إلى أن سكان المناطق الجبلية في ليبيا التي تتمتع بجو صحراوي، تعودوا بين الحين والآخر على رؤية تساقط الثلوج في مناطقهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة