الجيش الباكستاني يعلن قتل 40 مسلحا شمال وزيرستان   
الأربعاء 1428/8/29 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

جنود باكستانيون أثناء دورية في المنطقة القبلية بوزيرستان (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الباكستاني أنه قتل حوالي 40 مسلحا يقول إنهم مقربون من طالبان والقاعدة وقصف معاقلهم في المناطق القبلية شمال غرب باكستان القريبة من حدود أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال وحيد إرشاد إن هناك تقارير من مصادر محلية في شمال منطقة وزيرستان تؤكد وقوع هذا العدد من القتلى في صفوف المسلحين، مشيرا إلى أن المعارك بدأت منذ مساء أمس وما زالت مستمرة.

اختطاف
يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان مسؤول في الاستخبارات الباكستانية عن خطف 18 ضابط شرطة وجرح اثنين آخرين في هجوم شنه مسلحون يعتقد أنهم من مؤيدي حركة طالبان على موقع لقوات الأمن شمال غرب باكستان.

تفجير أمس في ديرا إسلام خان أوقع 16 قتيلا (الفرنسية)
وقال المسؤول لأسوشيتد برس طالبا عدم الكشف عن اسمه إن المسلحين شنوا غارة قبل الفجر مطلقين القذائف الصاروخية على الموقع الواقع على مشارف بلدة بانو في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي قبل أن يسيطروا عليه.

وقبل ذلك أشارت مصادر إعلامية باكستانية إلى استمرار المفاوضات لإطلاق نحو 260 جنديا مختطفين منذ 30 أغسطس/ آب الماضي في المنطقة القبلية جنوب وزيرستان.

ويطالب المسلحون بإطلاق 15 من زملائهم وانسحاب الجيش الباكستاني من وزيرستان مقابل الإفراج عن الجنود المحتجزين.

ويشهد الإقليم الحدودي الشمالي الغربي تصاعدا لافتا في التفجيرات والهجمات منذ يوليو/ تموز الماضي، كان آخرها أمس عندما فجر انتحاري نفسه في منطقة ديرا إسلام خان مخلفا 16 قتيلا.

تمثال بوذا
وفي تطور آخر حاول مسلحون تفجير نحت لبوذا يرجع للقرن السابع، في هجوم يذكر بتدمير تماثيل قديمة لبوذا في أفغانستان منذ ست سنوات.

وقال إقليم خان المسؤول بإدارة الآثار الإقليمية إن الانفجار ألحق أضرارا بالجزء العلوي من الصخر، مشيرا إلى أن أي ضرر لم يلحق بصورة بوذا وهو جالس التي نحتت في صخرة يبلغ ارتفاعها 40 مترا في جبال تقع على مسافة 20 كلم شمالي مينجورا، وهي بلدة في وادي سوات شمال غربي العاصمة إسلام آباد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة