المقاومة اليمنية تتقدم بالبيضاء وتصد هجوما بالجوف   
الأحد 1437/9/29 هـ - الموافق 3/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)
قالت مصادر ميدانية إن المقاومة الشعبية تمكنت فجر اليوم الأحد من السيطرة على مواقع لمليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء وسط البلاد، كما صدت قوات الجيش والمقاومة هجوما على معسكر بالجوف بالشمال.

وأضافت المصادر أن المقاومة شنت هجوما عنيفا على مواقع الحوثيين في منطقة دنبوس سقط خلاله قتلى وجرحى منهم، وانتهى بسيطرة المقاومة على المنطقة والاستيلاء على أسلحة مختلفة الأنواع والأحجام.

وأكدت أن الهجوم جاء ردا على قصف الحوثيين منطقة يفعان القريبة وسقوط ضحايا من المدنيين.

على صعيد آخر، قال مصدر في المقاومة لوكالة الأناضول إن مسلحي الحوثي شنوا هجوما عنيفا مساء السبت على مواقع الجيش والمقاومة في محيط معسكر "الخنجر" الإستراتيجي بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

وأوضح المصدر، طالبا عدم نشر اسمه، أن الجيش والمقاومة تمكنوا من صد هجوم للحوثيين حاولوا به استعادة المعسكر، لافتا إلى أن الجيش "دمر عربة مدرعة، ودوريتين للحوثيين، كما أن المواجهات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد منهم".

وأضاف المصدر أن طيران التحالف العربي شارك في المعركة، وشن غارتين جويتين دمرت تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى مواقع المواجهات، لافتا إلى أنها المحاولة الـ12 للحوثيين لاقتحام المعسكر.

واستعاد الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في فبراير/ شباط الماضي، السيطرة على معسكر الخنجر، بعد نحو ثمانية أشهر من سيطرة الحوثيين عليه.

وتكمن أهمية محافظة الجوف في كونها محافظة حدودية مع السعودية، والسيطرة عليها تعني السيطرة على تلك الحدود والمنافذ البرية بين البلدين، كما أنها تحد محافظة مأرب النفطية، ومحافظة صعدة معقل الحوثيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة