زرع قلب صناعي لمريض بفرنسا   
السبت 18/2/1435 هـ - الموافق 21/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)
الشركة المصممة للقلب الصناعي قالت إنه يمكن أن ينقذ آلاف المرضى سنويا (الفرنسية)

أعلنت شركة كارما مارسيلو كونفيتي الجمعة أنه تم زرع قلب اصطناعي مستقل بذاته لمريض يعاني من قصور في القلب، من قبل فريق متخصص في مستشفى جورج بومبيدو بباريس يوم الأربعاء، ووصفت العملية بأنها سابقة عالمية.

وقالت الشركة إن عملية الزرع هذه جرت بطريقة مُرضية، والمريض حاليا تحت المراقبة في الإنعاش وهو واع ويتحدث مع أفراد أسرته.

وأعرب المدير العام للشركة في بيان عن ارتياحه لنجاح عملية الزرع الأولى هذه، لكنه أكد أن من المبكر استخلاص النتائج منها لأنها عملية زرع وحيدة.

وكانت السلطات الصحية الفرنسية وافقت في سبتمبر/أيلول الماضي على إجراء هذه العملية، ففتحت بذلك آفاقا جديدة لمرضى يواجهون ندرة عمليات زرع القلب المتاحة.

وتريد شركة كارما التي أسسها الجراح آلان كاربنتييه، المعروف عالميا بابتكاره صمامات القلب كاربنتييه إدواردز، التعويض عن النقص الكبير لعمليات الزرع التي يواجهها عشرات آلاف الأشخاص الذين يعانون من قصور متقدم في القلب.

وتقول شركة كارما إن هذه الجراحة التي تقوم على أسس علمية "صلبة" تهدف إلى تأمين "وظيفة القلب وديمومته بصورة نموذجية".

وكان فيليب بوليتي المؤسس الآخر للمجموعة قال في سبتمبر/أيلول الماضي إن هذا القلب "يحاكي بالكامل قلبا بشريا طبيعيا، مع بطينين يحركان الدم كما تفعل عضلة القلب مع لواقط تتيح تسريع القلب وكشف وزيادة التدفق وخفض التدفق. وعندما ينام المريض يتقلص التدفق. وعندما يصعد الدرج يتسارع، لذلك لا علاقة لذلك بمضخة ميكانيكية".

وتؤكد شركة كارما أن القلب الاصطناعي الذي صممته يمكن أن ينقذ كل سنة عشرات آلاف المرضى، ويؤمن لهم نوعية حياة غير مسبوقة. وقامت كارما بعمليتين لجمع التبرعات من أجل تمويل صناعة هذا القلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة