أوغلو بطهران وسوريا حاضرة في مباحثاته   
الثلاثاء 1435/1/24 هـ - الموافق 26/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:45 (مكة المكرمة)، 18:45 (غرينتش)
لقاء سابق في إسطنبول بين أوغلو (يمين) ونظيره الإيراني جواد ظريف (الجزيرة نت-أرشيف)
وصل وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو إلى طهران في زيارة تستغرق يومين للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاقتصادي التي تضم إلى جانب إيران وتركيا، باكستان ودول آسيا الوسطى.
 
وسيلتقي أوغلو نظيره الإيراني محمد جواد ظريف والرئيس حسن روحاني. وذكرت وسائل إعلام محلية أنه سيناقش في طهران ملفات المنطقة الساخنة، ومن بينها الأزمة السورية.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فائز إنه لم ترشح حتى الآن أي معلومات بشأن اللقاءات التي سيجريها الوزير التركي، لكنه أضاف أن الفترة الماضية شهدت تقاربا بين تركيا وإيران بخصوص الملف السوري بعد أن كان يمثل أمرا خلافيا بين البلدين.

وجاء هذا التحول -وفق المراسل- بعد إعلان المسؤولين الأتراك أن الحل السياسي هو الأساس لحل الأزمة، وهو موقف باتت تعبر عنه المواقف الإيرانية.

استعداد
وكان ظريف أعلن اليوم الثلاثاء أن بلاده مستعدة للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 المقرر انعقاده في 22 يناير/كانون الثاني بخصوص سوريا إذا وجهت لها الدعوة من دون أي شروط مسبقة.

واعتبر ظريف في تصريحات لقناة برس تي في الإيرانية أن مشاركة بلاده إسهام مهم في حل المشكلة، ولذلك فهي مستعدة للذهاب إلى جنيف دون شروط.

يذكر أن إيران داعم رئيسي إلى جانب روسيا لنظام الرئيس السوري بشار الأسد في النزاع المستمر لأكثر من عامين ونصف، وقتل فيه أكثر من مائة ألف شخص.

واعترضت واشنطن على حضور إيران المحادثات لأنها لم توقع على اتفاق جنيف الأول الذي ينص على أن أي حكومة سورية في المستقبل يجب أن تشكل بموافقة السلطة والمعارضة، وهو موقف تقول الولايات المتحدة إنه يعني أن الأسد لا يمكنه البقاء في السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة