مقتل جنديين أميركيين بالعراق وتحطم طائرة استطلاع   
الخميس 1426/2/20 هـ - الموافق 31/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)

بقايا السيارة المفخخة في سامراء شمال بغداد (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في العراق مقتل أحد جنوده قرب بلدة الحويجة شمال بغداد اليوم، وذلك بعد ساعات من اعتراف القوات الأميركية بمقتل جندي بإطلاق النار عليه شرق العاصمة أمس.

كما أكد الجيش الأميركي اليوم أن طائرة استطلاع أميركية بدون طيار من طراز "بريديتور إم.كيو-1" تحطمت أمس الأربعاء، من دون الإعلان عن أسباب تحطمها.

وبدورها ذكرت الشرطة العراقية أن أربعة من عناصر قوة التدخل السريع وثلاثة مدنيين قتلوا اليوم وأصيب آخران بجروح في انفجار سيارة مفخخة بحي الضباط وسط مدينة سامراء على بعد 125 كلم شمال بغداد. كما تعرض مركز شرطة الإمام علي الهادي وسط سامراء لهجوم خلف أربعة جرحى في صفوف أفراد الشرطة.

وفي مدينة بلد شمال العاصمة ذكرت الشرطة أن جنديا عراقيا ومسلحا قتلا إثر اشتباكات وقعت في منطقة النباعي جنوب المدينة في ساعة متأخرة من مساء أمس. وتم العثور على جثة مقاول في منطقة قرب إمرلي شمال مدينة الطوز شرق تكريت بمحافظة صلاح الدين.

كما أدى سقوط 22 قذيفة هاون على معسكر للجيش العراقي بمنطقة الضلوعية شمال بغداد صباح اليوم إلى جرح خمسة من أفراد الجيش ومقتل مدني.

عربة عسكرية أميركية في بغداد اليوم (الفرنسية)
من جهة أخرى قالت شرطة مدينة كركوك إن سبعة عراقيين قتلوا في انفجار سيارة مفخخة وسط المدينة. وكانت الشرطة قد ذكرت قبل ذلك أن ثلاثة أشخاص بينهم جندي قتلوا وأصيب 16 آخرون بينهم ثمانية جنود في انفجار سيارة مفخخة جنوب المدينة النفطية اليوم.

وفي البصرة جنوبي العراق أصيب أربعة من عناصر الشرطة بجروح اليوم إثر انفجار عبوة ناسفة قرب منتزه الخور وسط المدينة. وفي الأنبار غربي العراق أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في اصطدام عربته بلغم أرضي هناك، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وفي بلدة القائم غربي العراق قتل ثلاثة عراقيين بينهم امرأة في الخمسين من عمرها اليوم في اشتباكات مسلحة بين دورية للجيش الأميركي ومسلحين في الجانب الشرقي من البلدة.

أما في الرطبة (450 كلم إلى الغرب من بغداد) فقالت الشرطة إن مسلحين نصبوا كمينا لقافلة عسكرية أميركية كانت في طريقها إلى الرمادي، ولكن لم يبلغ عن وقوع خسائر بشرية.

وفي هذه الأثناء قرر نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح اليوم تمديد حالة الطوارئ في العراق باستثناء منطقة كردستان لمدة 30 يوما. وكانت الحكومة العراقية فرضت للمرة الأولى حالة الطوارئ في البلاد يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عشية اجتياح الفلوجة غربي بغداد.

وفي السياق نفسه أعلنت الشرطة الأردنية اليوم أنه تم إغلاق المعبر الحدودي البري بين الأردن والعراق من الجانب العراقي حتى مساء الأحد المقبل، بدون أن تذكر أسبابا لهذا الإغلاق. ويأتي هذا القرار متزامنا مع ذكرى أربعينية الإمام الحسين اليوم.

الرهائن الأجانب
الشريط المصور أثار حيرة الرومان(رويترز)
وعلى صعيد مسألة الرهائن الأجانب بالعراق قال مسؤولون رومانيون اليوم إن الشريط المصور الذي بثته قناة الجزيرة لمواطنيهم الثلاثة ومترجم أميركي في العراق لم يكشف عن معلومات تذكر بشأن هوية أو مطالب الخاطفين. وذكر مسؤولون حكوميون أنهم يدرسون الشريط الذي لم يوضح ما إذا كانت دوافع الخاطفين مالية أو سياسية.

وكانت الصحفية الرومانية ماري يان أيون المخطوفة مع ثلاثة من زملائها نفت اليوم وجود طلب فدية للإفراج عنهم، وقالت إن هذا الأمر غير صحيح. ولم يحدد الخاطفون حتى الآن هويتهم كما لم يحددوا هدف الاختطاف.

وفي هذه الأثناء أعلن اليوم "جيش أنصار السنة" -وهو مجموعة تبنت مقتل العديد من العراقيين والأجانب- أنه أفرج عن 16 عاملا عراقيا بعد أن تبين لها أنهم لا يتعاونون مع القوات الأميركية بقاعدة عين الأسد غربي العراق.

وعلى صعيد آخر يتعلق بالقوات الأجنبية في العراق قالت الحكومة البلغارية اليوم إنها ستقترح على البرلمان خفض حجم القوات البلغارية إلى 400 في يونيو/حزيران القادم وسحب كل القوات بحلول نهاية العام. ومن المتوقع أن يجري البرلمان الذي له القول الفصل في شؤون نشر القوات تصويتا حول الموضوع في وقت لاحق من هذا العام.

التطورات السياسية
الشيعة رفضوا ترشيح الجبوري لرئاسة الجمعية الوطنية (الفرنسية)
وعلى صعيد الوضع السياسي الذي يشهد انسدادا لم تتمكن الأطراف المختلفة من اختراقه حتى الآن, رفض مسؤولون في لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية قبول النائب السني في الجمعية الوطنية مشعان الجبوري لرئاسة الجمعية الجديدة بعد ترشيح كتل سنية له لشغل المنصب.

وقال النائب جواد المالكي من حزب الدعوة الإسلامية الذي يتزعمه إبراهيم الجعفري إن "هذا الاسم مرفوض بشكل مطلق ونحن أبلغناهم برفضنا هذا". وأضاف أن السنة رشحوا هذا الاسم ولهم الخيار أن يرشحوا ما يشاؤون من الأسماء "لكننا في الواقع لا نوافق على هذا الترشيح".

وبدوره رد الجبوري الذي يرأس كتلة المصالحة والتحرير التي فازت بمقعد واحد بالقول "إن هذا قرار العرب السنة، أما إذا كانوا يريدون مرشحا مفصلا لهم فيمكنهم القيام بذلك ومبروك عليهم مقدما".

وكان المنسق العام لمؤتمر الوحدة العراقي الشيخ بنيان الجربا أعلن أنه تم ترشيح الجبوري لمنصب رئيس الجمعية الوطنية، إلا أن ترشيحه لا يحظى بالأغلبية. ويبلغ عدد النواب السنة 17 عضوا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة