الخرطوم تسقط المتابعة القضائية ضد اثنين من أطباء بلا حدود   
الاثنين 1426/5/14 هـ - الموافق 20/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:52 (مكة المكرمة)، 16:52 (غرينتش)

قررت السلطات السودانية إسقاط تهم التجسس ونشر معلومات خاطئة عن موظفين من "منظمة أطباء بلا حدود" كانت اعتقلتهما منذ ثلاثة أسابيع.

 

وقال مسؤول المنظمة بالخرطوم كيني غلوك إن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل سلم المنظمة نسخة من تعليمات أعطاها وزير العدل علي محمد بإسقاط التهم بسبب "العمل الجيد الذي تقوم به المنظمة في دارفور", ولرغبة الحكومة في تحسين العلاقات مع منظمات الإغاثة.

 

وكانت الحكومة السودانية أوقفت مدير المنظمة في السودان بول فورمان ومنسقها بدارفور فانسن هودت بعد نشر تقرير في مارس/آذار الماضي قالت إنه يوثق حالات اغتصاب تعرضت لها 500 امرأة في الإقليم الواقع في غرب السودان، في أربعة أشهر ونصف استند إليه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في تقريره عن السودان أمام مجلس الأمن.

 

غير أن السلطات السودانية اتهمت "أطباء بلا حدود" بالكذب وعدم تقديم الدليل على ما تقول, بينما رفضت المنظمة نشر أسماء النسوة اللائي ادعت أنهن تعرضن للاغتصاب خوفا من تعرضهن لأعمال انتقامية وحفاظا على الميثاق السرية الذي يربط الطبيب بالمريض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة