الحمضيات تساعد في معالجة المرضى المصابين بنزف الدم   
الأحد 24/6/1423 هـ - الموافق 1/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اكتشف العلماء في جامعة كاليفورنيا الأميركية أن المادة الكيميائية التي تعطي الحموضة المميزة لعصير البرتقال والليمون والصودا, تساعد في معالجة المرضى المصابين بنزف الدم.

فقد وجد هؤلاء أن حمض الستريك الموجود في الحمضيات, قد يساعد في تخفيف النقص البروتيني المهم في عملية تخثر الدم التي يفتقدها المصابون بمرض نزف الدم الوراثي.

وقال الباحثون في اجتماع مجلس الجمعية الدولية لنقل الدم في فانكوفر, إن إضافة كميات صغيرة من مركبات حمض الستريك إلى بلازما الدم أنتج مستويات أعلى من بروتينات التخثر بحوالي أربع مرات مقارنة مع الأساليب العلاجية التقليدية.

ويعتبر مرض نزف الدم أقدم الاضطرابات الدموية الوراثية المعروفة، ويتميز بنزيف دموي متكرر وتخثر غير كاف للدم. ويحدث في الحالات الشديدة تلف مفصلي غير رجعي ونزيف خطير يهدد حياة المريض, وهو غالبا ما يصيب الرجال في حين تحمل النساء الطفرات المسببة للمرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة